اخبار
الرئيسية > مجتمع > «البر والاحسان» في جباع تكرم الأم والطفل في عيدهم
محمد عيسى

«البر والاحسان» في جباع تكرم الأم والطفل في عيدهم

أقامت‭ ‬جمعية‭ ‬البر‭ ‬والاحسان‭ ‬الاسلامية‭ ‬لأبناء‭ ‬جباع‭ ‬حفلاً‭ ‬ترفيهياً‭ ‬لأمهات‭ ‬البلدة‭ ‬وأطفال‭ ‬الروضات‭ ‬في‭ ‬مركزها‭ ‬في‭ ‬جباع‭ ‬لمناسبة‭ ‬عيدي‭ ‬الأم‭ ‬والطفل‭. ‬بحضور‭ ‬أمين‭ ‬سر‭ ‬المجلس‭ ‬الدستوري‭ ‬القاضي‭ ‬أحمد‭ ‬تقي‭ ‬الدين‭ ‬ورئيس‭ ‬الجمعية‭ ‬المحامي‭ ‬محمد‭ ‬عيسى،‭ ‬ورئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬بلديات‭ ‬إقليم‭ ‬التفاح‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬سامي‭ ‬دهيني،‭ ‬رئيس‭ ‬بلدية‭ ‬جباع‭ ‬عدنان‭ ‬نعمة‭ ‬ومدراء‭ ‬مدارس‭ ‬الثانوية‭ ‬والمتوسطة‭ ‬والمهنية‭ ‬في‭ ‬البلدة‭.‬

وألقى‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية‭ ‬المحامي‭ ‬عيسى‭ ‬كلمة‭ ‬هنأ‭ ‬فيها‭ ‬الأمهات‭ ‬والأطفال‭ ‬المكرمين‭ ‬بأعيام‭ ‬الأم‭ ‬والطفل‭ ‬والربيع‭. ‬متحدثاً‭ ‬عن‭ ‬معاني‭ ‬الأمومة‭ ‬السامية‭ ‬وعن‭ ‬الأم‭ ‬المربية‭ ‬والحاضنة‭ ‬والمضحية،‭ ‬التي‭ ‬تبني‭ ‬بالتعب‭ ‬والدموع‭ ‬والسهر‭ ‬مداميك‭ ‬المحبة‭ ‬والتسامح‭ ‬والعطاء‭ ‬لأجيال‭ ‬متعاقبة‭ ‬تعقد‭ ‬الأمال‭ ‬عليها‭ ‬لبناء‭ ‬الأوطان‭ ‬واصلاح‭ ‬المجتمعات‭ ‬والاستشهاد‭ ‬دفاعاً‭ ‬عن‭ ‬الأرض‭ ‬والحق‭ ‬والكرامة‭.‬

وتحدث‭ ‬عيسى‭ ‬عن‭ ‬انجازات‭ ‬الجمعية‭ ‬التي‭ ‬نشأت‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬والتي‭ ‬تمثلت‭ ‬ببناء‭ ‬المركز‭ ‬الصحي‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬البلدة‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬بواجبه‭ ‬كاملاً‭ ‬تجاه‭ ‬أبناء‭ ‬البلدة‭ ‬والجوار‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬مبنى‭ ‬الثانوية‭ ‬ومنح‭ ‬للطلاب‭ ‬الجامعيين‭ ‬ودفع‭ ‬الأقساط‭ ‬لطلاب‭ ‬المدارس‭ ‬الرسمية‭ ‬وغيرها‭ ‬الكثير،‭ ‬مؤكداً‭ ‬مواصلة‭ ‬الجمعية‭ ‬موقوفها‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الأم‭ ‬الطفل‭ ‬والطالب‭ ‬والمريض‭ ‬والفقير‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬أبناءالبلدة‭ ‬فحسب‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬قرى‭ ‬إقليم‭ ‬التفاح‭. ‬

ثم‭ ‬ألقى‭ ‬دهيني‭ ‬ونعمة‭ ‬كلمتين‭ ‬من‭ ‬وحي‭ ‬المناسبة‭. ‬بعدها‭ ‬وزع‭ ‬عيسى‭ ‬ودهيني‭ ‬ونعمة‭ ‬وروداً‭ ‬على‭ ‬الأمهات‭ ‬وهدايا‭ ‬للأطفال‭. ‬وأقيمت‭ ‬بوفيه‭ ‬على‭ ‬شرف‭ ‬المكرمين‭.‬

مركز‭ ‬طبي‭ ‬متطور‭ ‬في‭ ‬جباع

أعلنت‭ ‬جمعية‭ ‬البر‭ ‬والإحسان‭ ‬الإسلامية‭ ‬لأبناء‭ ‬جباع‭ ‬تزويد‭ ‬مركزها‭ ‬الطبي‭ ‬الاجتماعي‭ ‬في‭ ‬البلدة‭ ‬بتجهيزات‭ ‬طبية‭ ‬متطورة‭ ‬لمعاينة‭ ‬مرضى‭ ‬العيون‭ ‬والسكري‭.‬

وأشار‭ ‬رئيس‭ ‬الجمعية‭ ‬المحامي‭ ‬محمد‭ ‬عبيس‭ ‬زالى‭ ‬أن‭ ‬المركز‭ ‬بات‭ ‬مجهزاً‭ ‬بكل‭ ‬التجهيزات‭ ‬والإمكانيات‭ ‬الطبية‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬عشرات‭ ‬من‭ ‬أطباء‭ ‬الاختصاص،‭ ‬إضافة‭ ‬الى‭ ‬وجود‭ ‬أقسام‭ ‬لطب‭ ‬الأسنان‭ ‬والمختبر‭ ‬والتصوير‭ ‬الشعاعي‭ ‬وغيرهاس‭.‬

ولفت‭ ‬عبيسى‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬المركز‭ ‬يقوم‭ ‬بدوره‭ ‬الصحي‭ ‬على‭ ‬أكمل‭ ‬وجه‭ ‬حيث‭ ‬يقصده‭ ‬شهرياً‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربعمائة‭ ‬مريض‭ ‬من‭ ‬بلدة‭ ‬جباع‭ ‬وبلدات‭ ‬إقليم‭ ‬التفاح،‭ ‬مقابل‭ ‬مبلغ‭ ‬رمزي‭ ‬على‭ ‬المعاينة‭ ‬وتقديم‭ ‬الدواء‭. ‬داعياً‭ ‬المعنيين‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬المعنية‭ ‬الى‭ ‬التعاون‭ ‬الصحي‭ ‬لخدمة‭ ‬المرضى‭ ‬غير‭ ‬القادرين‭ ‬على‭ ‬المعالجة‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬ولدى‭ ‬الأطباء‭ ‬أصحاب‭ ‬الكلفة‭ ‬المالية‭ ‬العالية‭.‬