اخبار
الرئيسية > رياضة > دوري أبطال أوروبا: تألق الكبار في ليلة حافلة بالأهداف

دوري أبطال أوروبا: تألق الكبار في ليلة حافلة بالأهداف

‬‬أكد كريستيانو رونالدو مكانته كأهم لاعبي ريال مدريد بثلاثية باهرة لينضم الفريق الاسباني الى بايرن ميونيخ حامل اللقب ومانشستر يونايتد في تحقيق انتصارات في اليوم الافتتاحي لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم الثلاثاء. وسرق اللاعب البرتغالي الاضواء باداء رائع في فوز ريال الساحق 6-1 على غلطة سراي ليبدأ العملاق الاسباني سعيه نحو عاشر لقب في البطولة الاوروبية بتوجيه رسالة قوية حول نواياه.

وبعد أقل من اربعة أشهر من احراز ارين روبن لهدف في اللحظات الأخيرة منح بايرن اللقب الموسم الماضي بدأ الفريق الالماني العملاق مشواره هذا الموسم سريعا. ومهدت تسديدة قوية من ركلة حرة نفذها ديفيد الابا الطريق أمام انتصار بايرن 3-صفر على تشسكا موسكو في أول مباراة اوروبية للمدرب بيب جوارديولا منذ توليه المسؤولية. وهز روبن الشباك ايضا وأحرز ماريو مانزوكيتش هدف بايرن الآخر. وقال جوارديولا “انا سعيد للغاية بهذا الاداء. المباراة الأولى بعد الفوز بدوري ابطال اوروبا ليست سهلة على الاطلاق. الجميع يعتقدون انها هكذا لكنها ليست كذلك.”

كما أحرز وين روني زميل رونالدو السابق في مانشستر يونايتد هدفين في فوز بطل انجلترا 4-2 على باير ليفركوزن ليبدأ النادي أول مغامرة اوروبية له بدون اليكس فيرجسون في مقعد القيادة منذ عام 1985. وشاهد فيرجسون – الذي قاد يونايتد لاحراز لقب دوري الأبطال مرتين – المباراة من المدرجات ومنحت ثنائية روني بالاضافة لهدف لكل من روبن فان بيرسي وانطونيو فالنسيا المدرب الجديد ديفيد مويز مذاقا جيدا لأول ظهور له في البطولة القارية منذ تعيينه في استاد اولد ترافورد.

وهز ادينسون كافاني الشباك مع باريس سان جيرمان صاحب الانفاق الضخم ليبدأ الفريق الفرنسي المشوار بالفوز 4-1 خارج ملعبه على اولمبياكوس في المجموعة الثالثة. كما حقق بنفيكا بطل اوروبا مرتين سابقا الفوز ايضا 2-صفر بملعبه على اندرلخت.

ولم تكن الليلة الجيدة بالنسبة لكل كبار اوروبا مع ذلك إذ اكتفى يوفنتوس بالتعادل 1-1 مع مضيفه كوبنهاغن.

ويبدو أن المنافس الرئيسي لبايرن في المجموعة الرابعة سيكون مانشستر سيتي إذ تغلب الفريق الانكليزي بسهولة 3-صفر خارج ملعبه على فيكتوريا بلزن التشيكي. وهز ادين جيكو ويايا توري وسيرجيو اجويرو الشباك لصالح سيتي الذي يتطلع الى التأهل لدور الستة عشر لأول مرة عقب فشله في ذلك في الموسمين الماضيين.

ولم تكن عودة ريال سوسيداد الى دور المجموعات في دوري أبطال اوروبا لأول مرة منذ موسم 2003-2004 جيدة إذ هزمه شاختار دونيتسك في اسبانيا 2-صفر في المجموعة الأولى.