اخبار
الرئيسية > ثقافة > تزوير أعمال فنية وإحتيال على الطريقة الهوليودية

تزوير أعمال فنية وإحتيال على الطريقة الهوليودية

أدينت تاجرة فنون في نيويورك بالتورط في تزوير أعمال فنية حققت منها ملايين الدولارات. واعترفت غلافيرا روزاليس بالاحتيال خلال معرضين فنيين في مانهاتن بعرض مجموعة من القطع الفنية غير الأصلية بلغت 63 قطعة فنية حققت منها أرباحا تجاوزت 30 مليون دولار.

وقيل إن لوحات رسمها الفنانون جاكسون بولوك و مارك روتكو لم تعرض من قبل في الأوساط الفنية وغير معروفة. وقد بيعت الأعمال لمشترين بقيمة 80 مليون دولار.

وأدينت روزاليس بتسع تهم من بينها الاحتيال والتلاعب الضريبي وغسل الأموال. واعترفت أمام المحكمة بأن الأعمال الفنية “كانت غير أصلية بالفعل رسمها شخص يسكن في كوينز” بنيويورك وفق ما ذكر موقع «بي بي سي».

وقالت النيابة إن الفنان الذي رسم الأعمال الفنية غير الأصلية ويدعى بي شين شيان، 73 عاما ، لن توجه إليه اتهامات وسوف يعود إلى بلده الصين. وحققت روزاليس ملايين الدولارات من خلال بيع أعمال فنية مزورة لمعرض (كونودلر) و معرض (جوليان ويسمان) للفنون الجميلة في مانهاتن.

وكجزء من اتفاق مع الادعاء، قيل لها إنه يجب مصادرة 33 مليون دولار، ورد مبلغ يصل إلى 81 مليون دولار التي لديها إلى أن يتخذ قرار بهذا الشأن في وقت لاحق. إضافة إلى ذلك يتعين عليها التنازل عن منزلها في لونغ أيلاند و الأعمال الفنية التي اشترتها في الفترة بين 1994 و 2012.

كما نص الاتفاق على تعهد النيابة بعدم توجيه اتهامات تتعلق بمزيد من الجرائم من بينها الزواج المزور بين روزاليس، وهي مكسيكية المولد، و مواطن أميركي. وسوف يصدر حكما بمعاقبة روزاليس في مارس/أذار وقالت النيابة إن أخرين ستوجه إليهم اتهامات في قضية تزوير أعمال فنية.