اخبار
الرئيسية > بحار العرب > لقاء جمع بين الوليد ورئيس البرلمان العاجي في باريس

لقاء جمع بين الوليد ورئيس البرلمان العاجي في باريس

إستقبل الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة غيلوم سورو، رئيس البرلمان العاجي (الجمعية العاجية الوطنية)، ورئيس وزراء ساحل العاج السابق في باريس. وفي مطلع اللقاء، رحب الوليد بغيلوم سورو، وتبادل الطرفان الأحاديث الودية بالإضافة إلى استعراض عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك التي تربط البلدين السعودية وساحل العاج بالإضافة إلى مواضيع اقتصادية واستثمارية ومساهمات سموه الإنسانية في أفريقيا.

هذا وشكر غيلوم الأمير الوليد على دعمه المستمر لأفريقيا، وعلى دعم العلاقة الثنائية الاقتصادية بين البلدين.

وكان الأمير الوليد قد زار ساحل العاج خلال العام 2006 والتقى حينها بالرئيس لوران غباغبو والذي كان رئيس الجمهورية آنذاك، وقام الرئيس بتقليد الأمير الوليد “وسام القائد الوطني” والذي يعتبر أعلى وسام وطني جاء تقديراً وامتناناً على مساهماته الإنسانية والاستثمارية العديدة لدول وشعب القارة الأفريقية.

وخلال زيارة الأمير الوليد لساحل العاج في عام 2005، مُنح شهادة المواطنة الفخرية ومفتاح مدينة أبيدجان من حاكم مدينة أبيدجان.