اخبار
الرئيسية > تكنولوجيا > هكذا توظف شركات أمن المعلومات أفضل القراصنة

هكذا توظف شركات أمن المعلومات أفضل القراصنة

من المعروف ان اكبر الشركات الالكترونية تسعى دائما خلف افضل القراصنة، وبعيدا عن اي ضجة اعلامية تقوم الشركات المعنية بتوظيف «الهاكر» الذي ينجح في خرق برامجها الامنية او بايجاد ثغرات في برامجها. وفي هذا الاطار اعلنت شركة “إتش.بي تيبينغ بوينت” المتخصصة في أمن تكنولوجيا المعلومات أنها سوف تقوم للمرة الثانية برعاية مسابقة للقرصنة الإلكترونية على الهواتف الذكية حيث سترصد جوائز بقيمة إجمالية تبلغ 300 ألف دولار للباحثين الذين سيقومون بأنجح الهجمات الإلكترونية على خدمات وبرامج التصفح الخاصة بالهواتف المحمولة.

وأعلنت الشركة على مدونتها الإلكترونية أن المسابقة السنوية الثانية للقرصنة الإلكترونية سوف تقام هذا العام بالعاصمة اليابانية طوكيو يومي 13 و14 تشرين الثاني /نوفمبر المقبل ، وكانت الدورة الأولى من المسابقة قد أجريت العام الماضي في أمستردام في أيلول/سبتمبر الماضي.

وستكون الجائزة الأولى في المسابقة التي تعرف باسم “زيرو داي إينشياتيف” أي “مبادرة اليوم صفر” من نصيب  أفضل باحث أو فريق ينجح في القرصنة على المعالج الرئيسي لأحد الهواتف الذكية وهي الرقاقة المصنوعة من السليكون التي تربط بين الهاتف وشبكة توفير خدمة الاتصال.

وأفادت مجلة كمبيوتر ورلد الأميركية على موقعها الإلكتروني بأن جوائز أخرى ستخصص لأنجح محاولة للقرصنة على برنامج تصفح الانترنت على هاتف إلكتروني وأفضل محاولة للتسلل إلى نظام تشغيل أو خدمة رسائل نصية أو تقنية من تقنيات نقل البيانات على الهواتف الذكية مثل تقنية بلوتوث وغيرها.

وسوف يسمح للمشاركين في المسابقة باختيار نوعية الهواتف التي يريدون اختراقها مثل هواتف أي فون 5 وأي باد ميني من أبل وهاتف نيكسوس 4 والكمبيوتر اللوحي نيكسوس 7 من غوغل بالإضافة إلى الهاتف الذكي لوميا 1020 من نوكيا والكمبيوتر اللوحي سيرفيس أر تي من مايكروسوفت والهاتف الذكي غالاكسي إس 4 من سامسونغ.