اخبار
الرئيسية > لبنان > إختتام مشروع «شبابيك المشاركة.. باب للسلام» برعاية معن الاسعد

إختتام مشروع «شبابيك المشاركة.. باب للسلام» برعاية معن الاسعد

 

 رعى الأمين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد بالتعاون مع مركز الديموقراطية المستدامة والاتحاد اللبناني لرعاية الطفولة، مشروع “شبابيك المشاركة، باب للسلام” Windows to Participation, Door to Peace، الممول من الاتحاد الأوروبي، في دارته في بلدة العاقبية – الزهراني، في حضور مديرة المركز نايلة أبي نصر ، رئيس اتحاد الطفولة فاديا العثمان الأسعد ومشاركة العشرات من الشباب والشابات من مختلف المناطق والطوائف اللبنانية.

وتضمن المشروع معرضا تفاعليا على شكل دهاليز وحافلة، ومركزا على استخدام الأبواب والشبابيك التي تعكس التراث اللبناني ، وعلى شعارات تدعو للسلام ، وكتابات من الصحف اللبنانية ، وبوسطة تحمل شعارات السلام ذاتها.

وألقى الأسعد كلمة حيا فيها جهودهم من أجل ترسيخ السلام والمحبة والامان، واعتبر “أن للمجتمع المدني بجمعياته وأنديته ومؤسساته دورا مهما في وضع حد للعنف المتنقل ودعوة صريحة للسلام”، وأكد لهم أن هذه الدار، دارة المرحوم عدنان الأسعد “ستبقى دائما موئلا ولكل الشباب والصبايا التواقون إلى رؤية وطنهم ينعم بالهدوء والاستقرار ونشر ثقافة السلام ونبذ ثقافة الانقسام والعنف والخوف من الآخر، وفق الأهداف الأساسية للمشروع”.

بدورها، أشارت أبي نصر إلى “تأسيس مركز الديموقراطية المستدامة وأهدافه وطموحاته المتمثلة بنشر ثقافة السلامة والمواطنة الناشطة في مجتمعنا المنقسم والذي تتآكله النزاعات الداخلية، كذلك إطلاق حوار تفاعلي وبناء بين الأهل والراشدين من جهة والأطفال والشباب من جهة ثانية”، شاكرة له على “رعايته المشروع”.

والمشروع الذي استمر ثلاثة أيام تخللته نشاطات مختلفة وندوات أقيم معظمها في قاعة المرحوم عدنان الأسعد ، وإطلاق ورشات عمل وجلسات حوار مع الأطفال والشباب ومسرحية مشروع وطني بالتعاون مع فرقة “زقاق” وحوار مع أعضاء نوادي المواطنة والسلام. ثم سباق رياضي ثقافي “يللا سوا على التحدي”. وزيارة المشاركين لدهاليز “شبابيك المشاركة باب السلام” وزيارة البلدة بطريقة تفاعلية بالتعاون مع مؤسسة “بلادي”. إضافة إلى عروض أفلام مختلفة في البوسطة. وإختممت النشاطات بسهرة تراثية مع أهالي المنطقة.