اخبار
الرئيسية > اقتصاد > الإتفاق الأميركي الروسي حول سوريا ينعش البورصات العربية

الإتفاق الأميركي الروسي حول سوريا ينعش البورصات العربية

ارتفعت أسواق المنطقة بقوة بعد اتفاق الأميركي روسي بشأن الأسلحة الكيماوية لسوريا وهو ما قد يؤدي إلى تفادي تعرض دمشق لضربة عسكرية بقيادة أميركية لأسابيع أو لأشهر قادمة على الأقل. وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.8 بالمئة إلى 8034 نقطة محققا مكاسب للمرة الخامسة في الست جلسات الأخيرة منذ أن هبط لأدنى مستوى في شهرين بفعل المخاوف من هجوم أميركي على سوريا.

وحققت شتى القطاعات مكاسب وصعد المؤشر الرئيسي مخترقا مقاومة فنية عند مستوى 8004 نقاط الذي سجله في أوائل سبتمبر/ أيلول. ويواجه المؤشر مقاومة أقوى عند 8223 نقطة وهو أعلى مستوياته في عدة سنوات وسبق أن سجله في أغسطس/ آب.

وقال قسوس “أنا متفائل بشأن السوق لنهاية العام. قد ترتفع فوق أعلى مستوى للعام.”

وفي الامارات العربية المتحدة قفز مؤشر دبي 4.8 بالمئة إلى 2660 نقطة مرتفعا للجلسة الرابعة منذ أن هبط لأدنى مستوياته في شهرين. وتعافت السوق من الخسائر التي منيت بها منذ نزلت عن ذروة أغسطس آب 2762 نقطة ومازالت مرتفعة 63.9 بالمئة منذ بداية العام وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».

وقادت أسهم القطاع العقاري المكاسب مع صعود سهم الاتحاد العقارية 11.6 بالمئة مقتربا من أعلى مستوياته في أربعة أعوام. وارتفع السهم 89.9 بالمئة منذ بداية العام وجاءت معظم المكاسب في الأربعة أسابيع الأخيرة. وتقرر وقف تداول السهم لفترة قصيرة عند فتح السوق قبل أن ترسل الشركة إخطارا باجتماع لمجلس إدارتها.

وفي أبوظبي ارتفع سهم إشراق العقارية 4.6 بالمئة. وأعلنت الشركة في مارس آذار أنها تهدف لإدراج أسهمها في البورصة السعودية وقالت يوم الاحد إنها تتفاوض مع عدة بنوك في المملكة لاختيار مستشار مالي لاستكمال متطلبات العملية. وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.8 بالمئة بينما ارتفع مؤشر بورصة قطر 1.7 بالمئة ومؤشر سوق الكويت 1.9 بالمئة.

وفي مصر هبط سهم القلعة 1.5 بالمئة إلى 3.22 جنيه مصري. وقالت شركة الاستثمار المباشر إنها حصلت على الموافقة التنظيمية كي تطلب من مساهميها الموافقة على زيادة رأس المال 3.64 مليار جنيه (528 مليون دولار).