اخبار
الرئيسية > رياضة > تصفيات كأس العالم: من تأهل ومن إقترب من التأهل

تصفيات كأس العالم: من تأهل ومن إقترب من التأهل

أقيم امس عدد من المبارايات ضمنت من خلالها بعض الفرق التأهل لكأس العالم فيما ما زال مصير فرق اخرى يرتبط بنتائج المباريات القادمة.

الارجنتين -الباراغواي 

سجل ليونيل ميسي هدفين من ركلتي جزاء لتحجز الارجنتين مكانها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل بانتصار ساحق 5-2 خارج ملعبها على باراغواي. وتتصدر الارجنتين ترتيب تصفيات اميركا الجنوبية برصيد 29 نقطة وتتبقى لها مباراتان الشهر المقبل. وتتأهل الفرق الاربعة الأولى مباشرة وتستطيع كولومبيا وتشيلي فقط تجاوز الارجنتين في الترتيب.

ووضع القائد ميسي المنتخب الارجنتيني في المقدمة في الدقيقة 12لكن باراغواي احرز التعادل تعادلت عندما حول المهاجم خوسيه نونيز تمريرة عرضية من اليسار داخل شباك سيرجيو روميرو من زاوية ضيقة . وعاد الضيوف للمقدمة سريعا رغم ذلك ومنح اجويرو تقدما حاسما للارجنتين 2-1 بنهاية الشوط الأول بهدفه في الدقيقة 32.

ومرر ميسي الكرة بصدره نحو اجويرو ودفعها المهاجم للأمام قبل أن يطلق تسديدة منخفضة بالقدم اليسرى في الزاوية البعيدة. وعزز الجناح انخيل دي ماريا تقدم الارجنتين بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني بعدما تلقى تمريرة بينية من صانع اللعب فرناندو جاجو قبل أن يسدد في شباك فرنانديز.

ورفعت ركلة الجزاء الثانية لميسي التي احتسبت بعد تعرضه لاعاقة رصيده الى عشرة أهداف في التصفيات بالتساوي مع لويس سواريز مهاجم اوروغواي ومتقدما بهدف واحد على زميله الموقوف غونزالو هيغوين. وقلص قائد باراجواي روكي سانتا كروز الفارق في الدقيقة 85 قبل أن يختتم البديل ماكسي رودريجيز – الساعي للمشاركة في كأس العالم لثالث مرة مع الارجنتين – الخماسية في الدقيقة الأخيرة بعد تمريرة دي ماريا.

الاورغواي -كولومبيا 

سجل كل من ادينسون كافاني وكريستيان ستواني هدفين للارغواي في الدقائق الاخيرة للمباراة ليقودا منتخبهما للفوز  2-صفر بملعبها على كولومبيا لتضمن تقريبا التأهل . وسجل كافاني هدفه الثاني في ثلاث مباريات بالتصفيات قبل أن يحرز ستواني الهدف الثاني في غضون اربع دقائق ليضع اوروغواي في المركز الخامس بالتصفيات بفارق الأهداف وراء الاكوادور.

وظلت كولومبيا – التي دخلت المباراة وهي تبحث عن نقطة واحدة لتضمن مكانها في نهائيات البرازيل 2014 – في المركز الثاني وتستضيف تشيلي صاحبة المركز الثالث في مباراتها التالية يوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول.

واكتفت الاكوادور بالتعادل 1-1 مع بوليفيا التي ودعت المنافسة في لاباز في وقت سابق يوم الثلاثاء . وتتأهل الفرق الاربعة الأولى في تصفيات امريكا الجنوبية الى النهائيات بينما يخوض صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة من مباراتين أمام الأردن على مكان آخر في البرازيل.

الولايات المتحدة – المكسيك

تأهلت الولايات المتحدة الى نهائيات كأس العالمبعد أن قادها هدفان في الشوط الثاني سجلهما ايدي جونسون ولاندون دونوفان للفوز 2-صفر بملعبها على المكسيك. وفي ظل تعادل هندوراس 2-2 مع بنما واكتفاء كوستاريكا بالتعادل 1-1 في جاميكا تصدر المنتخب الاميركي ترتيب تصفيات اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي برصيد 16 نقطة قبل مباراتين على النهاية.

وتمتلك كوستاريكا – التي صعدت ايضا – 15 نقطة مقابل 11 نقطة لهندوراس التي لا تزال تتنافس على المركز الثالث المؤهل بشكل مباشر الى النهائيات.

وتركت الهزيمة المنتخب المكسيكي في أزمة عميقة إذ انه يحتل المركز الخامس بثماني نقاط بالتساوي مع بنما التي تأتي في المركز الرابع ولديه فرصة ضعيفة فقط في الوصول للمركز الثالث.

ولا يزال أمام منتخب المكسيك – الذي بدأ التصفيات وهو أقوى مرشح لتصدر المجموعة – الكثير من العمل من أجل الحصول حتى على المركز الرابع لخوض جولة فاصلة ضد نيوزيلندا الفائزة بتصفيات منطقة الاوقيانوس.

هولندا- أندورا 

أحرز روبن فان بيرسي هدفين ليقود هولندا إلى التأهل إلى نهائيات كأس العالم  عقب فوزها على اندورا 2-صفر . وسجل فان بيرسي مهاجم مانشستر يونايتد الهدف الأول بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 49 وأضاف الهدف الثاني بعد أربع دقائق بعد خطأ دفاعي فادح من اندورا. وأصبحت هولندا بذلك أول دولة اوروبية تتأهل إلى النهائيات.

ورفعت هولندا رصيدها الى 22 نقطة في صدارة المجموعة بفارق ثماني نقاط عن المجر صاحبة المركز الثاني التي فازت على استونيا 5-1 قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.

وكان بوسع فان بيرسي أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 70 لكن كرته من ضربة رأس مرت بعيدا عن المرمى.

وأصبح لدى فان بيرسي 38 هدفا في 79 مباراة مع هولندا ليجتاز عدد أهداف المهاجم السابق دينيس بيركامب لكنه يتأخر بفارق هدفين فقط عن الهداف التاريخي للمنتخب الهولندي باتريك كلويفرت.

 إيطاليا- التشيك 

 ضمنت ايطاليا التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم قبل جولتين على نهاية التصفيات لكن المهاجم ماريو بالوتيلي متقلب المزاج خطف تقريبا كل عناوين الأخبار. وأهدر بالوتيلي عدة فرص سهلة في المباراة التي انتهت بفوز ايطاليا 2-1 على التشيك في تورينو وكان من السهل أن يتعرض للطرد رغم أنه نفذ في النهاية ركلة الجزاء التي أهدت الانتصار لبلاده.

وقال بالوتيلي عن الخطأ الذي ارتكبه “كنت أحاول الوصول إلى الكرة ولم أتمكن من رؤية اللاعب ولذلك بالنسبة لي لا أستحق حتى بطاقة صفراء. لقد صدمته لكني لم أتعمد ذلك.” وخاطر بالوتيلي بتلقى بطاقة صفراء ثانية بعد رد فعله العنيف عقب احتساب خطأ في الشوط الثاني لكن الحكم يوناس اريكسون كان رحيما به ولم يشهر البطاقة الحمراء في وجهه.

وقال بالوتيلي “في بعض الأحيان ينفعل المرء لأن الموقف يستحق ذلك وفي أوقات أخرى يستطيع السيطرة على نفسه. أحب دائما السيطرة على نفسي لكن هذا الأمر ليس سهلا على أرض الملعب.”

وغاب بالوتيلي عن مباراة انتهت بفوز ايطاليا 1-صفر بصعوبة على بلغاريا يوم الجمعة الماضي بسبب طرده في المواجهة السابقة أمام التشيك في يونيو/ حزيران الماضي وسبق أن نال اللاعب أكثر من تحذير عن ضرورة التحلي بالهدوء.

كما سبق أن تعرض بالوتيلي صاحب البشرة السمراء لصيحات عنصرية من الجماهير من نوعية “لا يوجد أي ايطالي أسود” اضافة إلى تقليد بعض الجماهير لأصوات القردة.

المانيا-جزر الفاو

فازت المانيا خارج أرضها على جزر الفارو 3-صفر في المجموعة الثالثة بالتصفيات الاوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم  لتواصل تقدمها بنجاح نحو الظهور في البرازيل العام المقبل. وافتتح بير مرتساكر التسجيل للألمان في الدقيقة 23 لكن متصدرة المجموعة اضطرت إلى الانتظار إلى آخر 20 دقيقة حتى تضيف الهدف الثاني عن طريق مسعود اوزيل من ركلة جزاء حصل عليها توماس مولر الذي سجل بنفسه الهدف الثالث.

وأنهت جزر الفارو اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد اتلي جريجرسن في الدقيقة 73. وحققت المانيا بذلك فوزها السابع في ثماني مباريات لتعزز موقعها في الصدارة برصيد 22 نقطة متقدمة بخمس نقاط على السويد صاحبة المركز الثاني التي فازت على قازاخستان في وقت سابق يوم الثلاثاء.

وظهر مانويل نوير حارس مرمى المانيا مبكرا عندما تدخل لإبعاد تسديدة من بول يوهانوس يوستينوسن. ورد إطار المرمى تسديدتين من يوليان دراكسلر وميروسلاف كلوسه لاعبي المانيا قبل أن يتقدم مرتساكر بهدف لالمانيا بعد ركلة ركنية نفذها زميله جيروم بواتينج.

وهيمنت المانيا بعد ذلك على المباراة لكنها وعلى غير المتوقع لم تخلق عددا كبيرا من الفرص لتعزيز تقدمها. واحتسبت ركلة جزاء بعد ارتكاب خطأ ضد مولر ونفذ أوزيل الركلة بنجاح بعدما سدد الكرة على عكس اتجاه الحارس جونار نيلسون في الدقيقة 74.

وقبل ست دقائق على نهاية الوقت الأصلي سجل مولر الهدف الثالث في مرمى جزر الفارو التي تلقت الهزيمة الثامنة في ثمانية لقاءات وبقيت بدون أي نقطة.

 فرنسا- روسيا البيضاء

أحرز المنتخب الفرنسي أربعة أهداف في الشوط الثاني ليفوز 4-2 خارج أرضه على روسيا البيضاء  ليضمن على الأقل الحصول على مكان في ملحق التصفيات الاوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

وتقدمت روسيا البيضاء بهدف لإيجور فيليبنكو في الدقيقة 32 لكن فرانك ريبري أدرك التعادل لفرنسا من ركلة جزاء في الدقيقة 47. وكان التقدم من نصيب روسيا البيضاء من جديد عن طريق تيموفي كالاتشيف في الدقيقة 57 لكنه لم يستمر سوى سبع دقائق بعدما تعادل ريبري من جديد للفريق الزائر.

وأضاف سمير نصري الهدف الثالث لفرنسا في الدقيقة 70 قبل أن يختتم بول بوجبا الرباعية بعد ثلاث دقائق.

وأصبح رصيد فرنسا 14 نقطة من سبع مباريات متأخرة بفارق الأهداف عن اسبانيا المتصدرة التي خاضت ست مباريات وتتقدم بفارق كبير من الأهداف ويتبقى لها مباراتان على أرضها مع روسيا البيضاء وجورجيا.

وضمنت فرنسا بذلك التأهل إلى الملحق الاوروبي على الأقل لأنها تتقدم بفارق خمس نقاط على فنلندا صاحبة المركز الثالث التي يتبقى لها مباراة واحدة.

انكلترا- اوكرانيا

اقتربت انكلترا خطوة نحو التأهل الى كأس العالم  بعد تعادلها بدون اهداف في اوكرانيا لتحتفظ بصدارة المجموعة الثامنة بالتصفيات الاوروبية. وتملك انجلترا 16 نقطة من ثماني مباريات مقابل 15 نقطة لكل من اوكرانيا والجبل الاسود بينما تبتعد بولندا بفارق ثلاث نقاط عن الصدارة.

وأهدر المدافع ارتيم فيديتسكي أفضل فرصة لاوكرانيا في الدقيقة 73 عندما سدد الكرة بضربة رأس تجاه الحارس جو هارت مباشرة من مسافة ستة أمتار. وكاد فرانك لامبارد ان يتوج مشاركته المئة مع منتخب انكلترا بهدف الفوز عندما سدد الكرة بضربة رأس لكنها مرت بجانب القائم بقليل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وستلعب انجلترا على أرضها مع الجبل الاسود يوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول القادم عندما تتقابل اوكرانيا مع بولندا. وفي الجولة الختامية ستلعب انكلترا على أرضها مع بولندا وتحل اوكرانيا ضيفة على سان مارينو فيما يلتقي منتخب الجبل الاسود مع مولدوفا.

وكالات