اخبار
الرئيسية > اقتصاد > غرفة التجارة اللبنانية ـ الكندية في هاليفاكس: نجاحات مستمرة
رئيس وأعضاء غرفة التجارة اللبنانية الكندية في هاليفاكس

غرفة التجارة اللبنانية ـ الكندية في هاليفاكس: نجاحات مستمرة

سلوم‭: ‬مشاريعنا‭ ‬تصل‭ ‬الى‭ ‬حدود‭ ‬الوطن
فارس‭: ‬نتمنى‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬كندا‭ ‬وقطر
نحاس‭: ‬نجحنا‭ ‬في‭ ‬الاستثمار

اللقاء‭ ‬مع‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬اللبنانية‭ ‬ـ‭ ‬الكندية‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أعضائها،‭ ‬كانت‭ ‬مميزة‭ ‬جداً‭… ‬فالشباب‭ ‬يتكلمون‭ ‬الإنكليزية‭ ‬بإتقان‭ ‬خلافاً‭ ‬للعربية‭ ‬التي‭ ‬تتعثر‭ ‬أحرف‭ ‬كلماتها‭ ‬أو‭ ‬تختلط‭ ‬معانيها‭ ‬لديهم‭. ‬ولكن‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نقول‭ ‬إنهم‭ ‬شباب‭ ‬مستقبل‭ ‬لبنان‭ ‬الواعد‭ ‬الذين‭ ‬يحملون‭ ‬أحلامهم‭ ‬بعيداً‭ ‬من‭ ‬وطنهم‭ ‬الأم‭.. ‬يحملون‭ ‬أرزة‭ ‬لبنان‭ ‬ودبكة‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬قلوبهم،‭ ‬لبنان‭ ‬هو‭ ‬أغلى‭ ‬بل‭ ‬أغنى‭ ‬ما‭ ‬عندهم‭. ‬تعلموا‭  ‬من‭ ‬الآباء‭ ‬الذين‭ ‬صنعوا‭ ‬لهم‭ ‬الأمجاد‭. ‬واكبوا‭ ‬النجاحات‭ ‬فصنعوا‭ ‬منها‭ ‬رسالة‭ ‬سيكتبها‭ ‬تاريخ‭ ‬هاليفاكس‭ ‬لهم‭. ‬كما‭ ‬كتبتها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬لآبائهم‭. ‬

“البحار” حلّت‭ ‬ضيفة‭ ‬على‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬المطعم‭ ‬اللبناني‭ ‬‭”‬مازا‭”‬‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬نوفوسكوشا،‭ ‬وأجرت‭ ‬معهم‭ ‬حواراً،‭ ‬هنا‭ ‬أبرز‭ ‬ما‭ ‬تضمّنه‭:‬

سألنا‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬اللبنانية‭ ‬ذ‭ ‬الكندية‭ ‬في‭ ‬نوفوسكوشا‭ ‬ليوا‭ ‬سلوم‭: ‬كيف‭ ‬بدأت‭ ‬مسيرة‭ ‬عملكم‭ ‬في‭ ‬الغرفة،‭ ‬فأجاب‭: ‬أنشئت‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬اللبنانية‭ ‬ذ‭ ‬الكندية‭ ‬عام‭ ‬2005،‭ ‬وقد‭ ‬تسلمناها‭ ‬من‭ ‬آبائنا‭ ‬الذين‭ ‬قرروا‭ ‬إعطاء‭ ‬الشباب‭ ‬فرصة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشاريعنا‭ ‬وأحلامنا‭. ‬بعدما‭ ‬تأكدوا‭ ‬من‭ ‬قدراتنا‭ ‬وإمكاناتنا‭. ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬نعرف‭ ‬هويتنا‭ ‬الحقيقية‭ ‬وهي‭ ‬لبنان‭ ‬الذي‭ ‬يتميز‭ ‬بالحضارة‭ ‬الفينيقية‭. ‬ونحن‭ ‬أتينا‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬البحار،‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬وايطاليا‭ ‬وكندا،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬اللبناني‭ ‬يتميز‭ ‬بتفوقه‭ ‬في‭ ‬الأعمال‭ ‬التجارية‭. ‬ونحن‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نذكر‭ ‬الشعب‭ ‬الكندي‭ ‬بأننا‭ ‬ساعدنا‭ ‬بلادهم‭ ‬وعمرناها‭ ‬وعمرنا‭ ‬‭”‬نوفوسكوشا‭”‬،‭ ‬وستعمرها‭ ‬الأجيال‭ ‬المقبلة‭ ‬من‭ ‬بعدنا‭.‬

‭ ‬ما‭ ‬هي‭ ‬أبرز‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬أنجزت‭ ‬حتى‭ ‬اليوم؟

أكثر‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إنجازها‭ ‬هي‭ ‬في‭ ‬مجالي‭ ‬البناء‭ ‬والإعمار‭.. ‬وسنجتمع‭ ‬في‭ ‬المرة‭ ‬المقبلة‭ ‬مع‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬اللبنانيين‭ ‬والكنديين‭ ‬في‭ ‬نوفوسكوشا‭. ‬إن‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬يميز‭ ‬أبناء‭ ‬الجالية‭ ‬في‭ ‬هاليفاكس‭ ‬أنهم‭ ‬متضامنون‭ ‬مع‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬ويعملون‭ ‬يداً‭ ‬واحدة‭.‬

‭ ‬هل‭ ‬بدأتم‭ ‬بالاتصالات‭ ‬مع‭ ‬لبنان‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الاجتماع‭ ‬بالمسؤولين؟

حاولنا‭ ‬جاهدين‭ ‬أن‭ ‬نحصل‭ ‬على‭ ‬استثمارات‭ ‬من‭ ‬لبنان،‭ ‬ولكن‭ ‬ظروف‭ ‬البلد‭ ‬غير‭ ‬المستقرة‭ ‬حالت‭ ‬دون‭ ‬تحقيق‭ ‬تنفيذ‭ ‬أهدافنا‭. ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الزيارة‭ ‬المقبلة‭ ‬الى‭ ‬لبنان،‭ ‬نود‭ ‬أن‭ ‬نجتمع‭ ‬بوزيري‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والتجارة‭ ‬والسياحة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬اطلاعهما‭ ‬على‭ ‬مشاريعنا‭ ‬وأهدافنا‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬اللبنانية‭ ‬ذ‭ ‬الكندية‭.. ‬ونحن‭ ‬نتعاون‭ ‬مع‭ ‬الغرف‭ ‬التجارية‭ ‬الكندية‭ ‬عبر‭ ‬الأفكار‭ ‬والطروحات‭.‬

موريس‭ ‬فارس

أما‭ ‬موريس‭ ‬فارس‭ ‬نجل‭ ‬القنصل‭ ‬وديع‭ ‬فارس‭ ‬وهو‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬الغرفة‭ ‬فقال‭: ‬أفتخر‭ ‬بأنني‭ ‬ابن‭ ‬القنصل‭ ‬وديع‭ ‬فارس‭ ‬الذي‭ ‬أعطاني‭ ‬فرصة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إثبات‭ ‬الذات،‭ ‬وهذه‭ ‬مسؤولية‭ ‬كبيرة‭ ‬وسأحاول‭ ‬جاهداً‭ ‬النجاح‭ ‬بها‭. ‬لدينا‭ ‬مشاريع‭ ‬كبيرة‭ ‬ومهمة‭ ‬قيد‭ ‬التنفيذ،‭ ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬نفتح‭ ‬مجالاً‭ ‬للتعاون‭ ‬بين‭ ‬لبنان‭ ‬وسائر‭ ‬البلدان‭ ‬العربية‭. ‬كما‭ ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬يصار‭ ‬الى‭ ‬فتح‭ ‬خط‭ ‬تجاري‭ ‬بين‭ ‬قطر‭ ‬وكندا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬الوضع‭ ‬التجاري‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭.‬

إدوار‭ ‬نحاس

أما‭ ‬العضو‭ ‬في‭ ‬الغرفة‭ ‬إدوار‭ ‬نحاس،‭ ‬فتمنى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬تعامل‭ ‬مع‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬القطرية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوقوف‭ ‬على‭ ‬أهم‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬التعاون‭ ‬من‭ ‬خلالها‭. ‬كما‭ ‬نفكر‭ ‬على‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬مطعم‭ ‬‭”‬التيم‭ ‬هورتن‭”‬‭ ‬ونقل‭ ‬اسمه‭ ‬الى‭ ‬قطر‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬نقل‭ ‬الاسم‭ ‬الى‭ ‬دبي‭. ‬وهناك‭ ‬مشاريع‭ ‬كبيرة‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نتحدث‭ ‬عنها‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬ولبنان‭.‬

طوني‭ ‬نحاس

أما‭ ‬عضو‭ ‬الغرفة‭ ‬طوني‭ ‬نحاس‭ ‬فقال‭: ‬أنا‭ ‬أتعاون‭ ‬مع‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬عبر‭ ‬عملنا‭ ‬في‭ ‬المطاعم‭. ‬لدينا‭ ‬4‭ ‬مطاعم،‭ ‬أتينا‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬الى‭ ‬هاليفاكس‭ ‬أثناء‭ ‬الحرب،‭ ‬ونحن‭ ‬نساعد‭  ‬ونشجع‭ ‬بعضنا‭ ‬البعض،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬أن‭ ‬نبقى‭ ‬يداً‭ ‬واحدة‭ ‬متحدين‭.