اخبار
الرئيسية > رياضة > بالصور: اليابان تحتفل بفوز طوكيو استضافة الالعاب الأولمبية الصيفية

بالصور: اليابان تحتفل بفوز طوكيو استضافة الالعاب الأولمبية الصيفية

عمت الاحتفالات جميع المناطق في اليابان بعد فوز طوكيو  بحق استضافة دورة الألعاب الاولمبية الصيفية في 2020 عقب تفوقها على اسطنبول في الجولة الأخيرة من تصويت أجرته اللجنة الاولمبية الدولية بعد أن تحدث رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بنفسه للأعضاء مبددا مخاوفهم من محطة فوكوشيما النووية.

وحصلت العاصمة اليابانية على حق استضافة أبرز الأحداث الرياضية في العالم بعدما استضافتها في 1964 متوجة عامين من التحالفات المكلفة التي أنفقت خلالها عشرات الملايين من الدولارات. وبالنسبة لاسطنبول فقد خسرت في محاولتها الخامسة لاستضافة الألعاب الاولمبية. وكانت مدريد استبعدت من الجولة الأولى للتصويت في وقت سابق. وستقام الألعاب الاولمبية الصيفية المقبلة في ريو دي جانيرو البرازيلية في 2016.

هذا وقررت  اللجنة الاولمبية الدولية ضم المصارعة إلى برنامج الالعاب الاولمبية الصيفية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو في حين فشلت رياضتا الاسكواش والبيسبول للرجال والسيدات في دخول البرنامج الاولمبي. وكانت المصارعة الرياضة المرشحة للفوز في تصويت اللجنة الاولمبية الدولية المجتمعة في عاصمة الارجنتين على الرغم من استبعادها من قائمة الرياضات الاساسية في وقت سابق من العام الجاري.

والمصارعة كانت مدرجة على جدول الرياضات الاولمبية منذ بداية الالعاب الاولمبية الحديثة باستثناء دورة 1900. وبذلك تكون المصارعة اول رياضة تسترد مكانها في البرنامج الاولمبي على الفور. وحصلت المصارعة على 49 من 95 صوتا في حين حصلت البيسبول بنوعيها على 24 صوتا وحصلت الاسكواش على 22 صوتا من اصوات اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية.

وعبر نيناد لالوفيتش رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة عن سعادته بالعودة للالعاب الاولمبية قائلا للصحفيين بعد ثوان فقط من التصويت “اود ان اقدم عظيم شكري لكل عضو من اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية صوت لصالح انضمام المصارعة (للبرنامج الاولمبي).” واضاف لاولوفيتش قوله مخاطبا الاعضاء “من خلال التصويت اظهرتم ان الخطوات التي قمنا بها لتحسين اوضاع اللعبة صنعت فارقا. اؤكد لكل منكم ان خطوات التحديث لن تتوقف الان وسنواصل السعي من اجل ان نكون عند حسن ظنكم.”

وقال لالوفيتش وهو صربي خلال العرض قبل التصويت “اليوم هو اهم يوم في تاريح رياضتنا الممتد على مدار ثلاثة الاف عام.” وخرجت البيسبول بنوعيها من البرنامج الاولمبي بعد اولمبياد بكين 2008 وكانت تأمل في العودة في حين لم يسبق للاسكواش الظهور في الالعاب الاولمبية وكانت تقوم بالمحاولة الثالثة للانضمام للبرنامج بعد فشلها في 2005 و2009.

وقال انطونيو كاسترو نجل الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو وهو عضو في بعثة البيسبول امام اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية “في بلادي كوبا (البيسبول) هي الرياضة الاولى وهي تشكل دعامة تراث اجتماعي.” وقالت نيكول ديفيد لاعبة الاسكواش الاولى عالميا والتي كانت جزءا من فريق اللعبة في بوينس ايرس “انه امر مخيب للامال لكن ما قمنا به من خلال الحملة خلال السنوات القليلة الماضية نجح في جمع شمل مجتمع اللعبة بشكل هائل.. علينا الاستفادة مما حدث والتحرك للامام.”

وكالات