اخبار
الرئيسية > افريقيا > نجيب خوري للبحار: الدويهي وحجل أجريا اتصالات سعياً الى صيغة توحّد الجامعة
السيد نجيب الخوري في مكتبه في مدينة برازا

نجيب خوري للبحار: الدويهي وحجل أجريا اتصالات سعياً الى صيغة توحّد الجامعة

كشف‭ ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬العالمي‭ ‬للجامعة‭ ‬اللبنانية‭ ‬الثقافية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬ـ‭ ‬الإنتشار‭ ‬للشؤون‭ ‬الأفريقية‭ ‬السيد‭ ‬نجيب‭ ‬الخوري،‭ ‬عن‭ ‬اتصالات‭ ‬حصلت‭ ‬بين‭ ‬رئيس‭ ‬هذه‭ ‬الجامعة‭ ‬ميشال‭ ‬الدويهي‭ ‬والرئيس‭ ‬العالمي‭ ‬للجامعة‭ ‬الثقافية‭ ‬المهندس‭ ‬مسعد‭ ‬حجل،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إيجاد‭ ‬صيغة‭ ‬توحّد‭ ‬الجامعة،‭ ‬وتعطي‭ ‬حقوقاً‭ ‬متساوية‭ ‬لكل‭ ‬القارات‭. ‬واتفق‭ ‬على‭ ‬متابعة‭ ‬الاتصالات‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬توحيد‭ ‬المغتربين‭ ‬الذين‭ ‬يؤمّنون‭ ‬أكبر‭ ‬دخل‭ ‬للاقتصاد‭ ‬اللبناني‭ ‬يتجاوز‭ ‬سبعة‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬سنوياً‭.‬

وقال‭ ‬الخوري‭ ‬في‭ ‬حديث‭ ‬الى‭ ‬موفد‭ ‬‭”‬البحار‭”‬‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الكونغولية‭ ‬برازافيل‭: ‬سنعقد‭ ‬مؤتمرنا‭ ‬العالمي‭ ‬الثالث‭ ‬أوائل‭ ‬نيسان‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬سان‭ ‬فرنسيسكو‭ ‬الأميركية،‭ ‬وبدأنا‭ ‬العمل‭ ‬لاستضافة‭ ‬قرابة‭ ‬200‭ ‬شاب‭ ‬وفتاة‭ ‬من‭ ‬المغتربين‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬لمدة‭ ‬عشرة‭ ‬أيام‭ ‬خلال‭ ‬آب‭ ‬المقبل‭.‬

وأشاد‭ ‬بجولة‭ ‬الرئيس‭ ‬ميشال‭ ‬سليمان‭ ‬الأفريقية،‭ ‬متمنياً‭ ‬تعميمها‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬القارات‭ ‬والدول‭ ‬التي‭ ‬تحتضن‭ ‬آلاف‭ ‬اللبنانيين‭. ‬وتحدث‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬دور‭ ‬المغتربين‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬المضيفة‭ ‬قائلاً‭: ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬شارع‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المدن‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬إلا‭ ‬ويحمل‭ ‬اسم‭ ‬لبنان‭ ‬أو‭ ‬اسم‭ ‬شخصية‭ ‬لبنانية‭ ‬مميزة‭. ‬ولاحظ‭ ‬أن‭ ‬ثلث‭ ‬سكان‭ ‬لبنان‭ ‬يحملون‭ ‬جنسيات‭ ‬أجنبية،‭ ‬وأن‭ ‬80‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬اللبنانيين‭ ‬يعملون‭ ‬خارج‭ ‬لبنان‭. ‬ورأى‭ ‬أن‭ ‬قانون‭ ‬الانتخاب‭ ‬خذلهم،‭ ‬ولم‭ ‬يشجّعهم‭ ‬على‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬الوطن‭. ‬وانتقد‭ ‬موقف‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬والمغتربين‭ ‬من‭ ‬قضية‭ ‬الاغتراب،‭ ‬واتهمها‭ ‬بالإنحياز‭ ‬لطرف،‭ ‬معتبراً‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬الأحزاب‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الجاليات‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬التشرذم‭ ‬والانقسام‭. ‬وأشار‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬الجالية‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬برازافيل‭ ‬لم‭ ‬تجرِ‭ ‬انتخابات‭ ‬منذ‭ ‬ثماني‭ ‬سنوات‭.‬

وذكر‭ ‬أن‭ ‬معاناة‭ ‬الاغتراب‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬كبيرة‭ ‬جداً،‭ ‬وعلى‭ ‬الحكومة‭ ‬اللبنانية‭ ‬عموماً‭ ‬ووزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬خصوصاً،‭ ‬أن‭ ‬تتحركا‭ ‬لزيارة‭ ‬الجاليات‭ ‬والدول‭ ‬التي‭ ‬تحتضنها،‭ ‬وأن‭ ‬تكونا‭ ‬لجميع‭ ‬المغتربين‭. ‬ولفت‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬مغترب‭ ‬يحل‭ ‬مشاكله‭ ‬على‭ ‬انفراد،‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يجد‭ ‬من‭ ‬يساعده‭ ‬في‭ ‬وطنه‭ ‬الأم‭.‬

كذلك‭ ‬انتقد‭ ‬قضية‭ ‬تسجيل‭ ‬المغتربين‭ ‬في‭ ‬السفارات‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات،‭ ‬معتبراً‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬تفاقم‭ ‬الوضع‭.‬

وقال‭: ‬ما‭ ‬دمنا‭ ‬مسجلين‭ ‬في‭ ‬لوائح‭ ‬الشطب،‭ ‬فلماذا‭ ‬نتسجل‭ ‬مرة‭ ‬أخرى؟

وأشار‭ ‬الى‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬تمثيل‭ ‬رسمي‭ ‬للبنان‭ ‬في‭ ‬الكونغو‭ ‬برازافيل،‭ ‬علماً‭ ‬أنها‭ ‬تحتضن‭ ‬قرابة‭ ‬2000‭ ‬لبناني‭ ‬يعملون‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬القطاعات‭. ‬وكرّر‭ ‬دعوته‭ ‬الى‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالشباب‭ ‬الذين‭ ‬يشكلون‭ ‬نسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المغتربين‭ ‬لتأمين‭ ‬مستقبلهم‭ ‬والمحافظة‭ ‬عليهم‭ ‬من‭ ‬الضياع،‭ ‬وليس‭ ‬الاهتمام‭ ‬فقط‭ ‬بالمتمولين‭ ‬والميسورين‭.‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬اللقاءات‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬مع‭ ‬رئيسي‭ ‬الجمهورية‭ ‬والحكومة‭ ‬ميشال‭ ‬سليمان‭ ‬ونجيب‭ ‬ميقاتي،‭ ‬وأن‭ ‬البحث‭ ‬تناول‭ ‬مساعدتهما‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬وحدة‭ ‬جامعة‭ ‬المغتربين‭ ‬وتأكيد‭ ‬استقلاليتها‭ ‬عن‭ ‬وصاية‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭.‬

وخلص‭: ‬كنا‭ ‬نتمنى‭ ‬مقابلة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬نبيه‭ ‬بري،‭ ‬علماً‭ ‬أننا‭ ‬طلبنا‭ ‬موعداً‭ ‬لم‭ ‬يحدد‭ ‬لنا‭.‬