اخبار
الرئيسية > بحار العرب > مجلس العمل اللبناني ـ أبوظبي يكرم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة
رياض سلامة متحدثاً

مجلس العمل اللبناني ـ أبوظبي يكرم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة

أبوظبي‭ ‬ـ‭ ‬االبحار‭:‬

أقام‭ ‬مجلس‭ ‬العمل‭ ‬اللبناني‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭ ‬برئاسة‭ ‬المهندس‭ ‬سفيان‭ ‬الصالح‭ ‬ندوة‭ ‬اقتصادية‭ ‬وحفل‭ ‬غداء‭ ‬تكريمي‭ ‬على‭ ‬شرف‭ ‬الدكتور‭ ‬رياض‭ ‬سلامة‭ ‬حاكم‭ ‬مصرف‭ ‬لبنان‭.‬

وحضر‭ ‬الندوة‭ ‬وحفل‭ ‬الغداء‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬ناصر‭ ‬السويدي‭ ‬محافظ‭ ‬مصرف‭ ‬الإمارات‭ ‬المركزي،‭ ‬الدكتور‭ ‬جاسم‭ ‬المناعي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الصندوق‭ ‬العربي،‭ ‬خلفان‭ ‬الكعبي‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬أبوظبي،‭ ‬رائد‭ ‬شرف‭ ‬الدين‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لحاكم‭ ‬مصرف‭ ‬لبنان،‭ ‬فرح‭ ‬الخطيب‭ ‬الحريري‭ ‬القائم‭ ‬بأعمال‭ ‬السفارة‭ ‬اللبنانية‭ ‬في‭ ‬أبوظبي،‭ ‬البير‭ ‬متى‭ ‬رئيس‭ ‬الجامعة‭ ‬اللبنانية‭ ‬الثقافية‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬وسفراء‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬والأردن‭ ‬وفلسطين،‭ ‬وحشد‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬الإماراتيين‭ ‬واللبنانيين،‭ ‬ورؤوساء‭ ‬مجالس‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭.‬

وألقى‭ ‬سفيان‭ ‬الصالح‭ ‬كلمة‭ ‬تحدث‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬صفات‭ ‬وانجازات‭ ‬د‭. ‬سلامة‭ ‬وأضاف‭ ‬قائلاً‭: ‬‭”‬إن‭ ‬الرؤية‭ ‬السديدة‭ ‬والعمل‭ ‬الدؤوب‭ ‬الذي‭ ‬يتميز‭ ‬به‭ ‬د‭. ‬سلامة،‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬الدور‭ ‬الأساسي‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬وتحديث‭ ‬النظام‭ ‬المصرفي‭. ‬وكان‭ ‬للعلاقات‭ ‬النموذجية‭ ‬بين‭ ‬لبنان‭ ‬ودول‭ ‬الخليج‭ ‬دور‭ ‬المحرك‭ ‬الفعال‭ ‬لنمو‭ ‬عجلة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬اللبناني‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وما‭ ‬نتج‭ ‬عنه‭ ‬من‭ ‬استقرار‭ ‬نقدي‭. ‬وقد‭ ‬تجلى‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الودائع‭ ‬المصرفية‭ ‬والاستثمارات‭ ‬الخليجية‭ ‬وقيام‭ ‬المشاريع‭ ‬المشتركة‭ ‬بكافة‭ ‬أنواعها،‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تحويل‭ ‬مدخرات‭ ‬واستثمارت‭ ‬اللبنانيين‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬والتدفقات‭ ‬النقدية‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭. ‬ومن‭ ‬الجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬لبنانيي‭ ‬الاغتراب‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬هم‭ ‬الداعم‭ ‬الأساسي‭ ‬للاقتصاد‭ ‬اللبناني‭ ‬حيث‭ ‬يشكلون‭ ‬مصدراً‭ ‬لمعظم‭ ‬التحويلات‭ ‬المالية‭ ‬الخارجية‭ ‬إلى‭ ‬لبنان‭ ‬والتي‭ ‬تقدر‭ ‬بحوالي‭ ‬8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬سنوياً‭.‬

كما‭ ‬أشاد‭ ‬الصالح‭ ‬بأهمية‭ ‬العلاقات‭ ‬الخليجية‭ ‬اللبنانية‭ ‬وخاصة‭ ‬العلاقات‭ ‬الإماراتية‭ ‬اللبنانية،‭ ‬حيث‭ ‬اعتبر‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يربط‭ ‬البلدين‭ ‬أعمق‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يختصر‭ ‬بأسطر‭ ‬قائلاً‭: ‬‭”‬الإمارات‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬الكريمة‭ ‬المعطاء،‭ ‬كانت‭ ‬جاهزة‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬لدعم‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مجالات‭ ‬الإنماء‭ ‬والإعمال‭ ‬والمجالات‭ ‬الإنسانية‭”‬‭ ‬

‭ ‬واعلن‭ ‬باسم‭ ‬مجلس‭ ‬العمل‭ ‬اللبناني‭ ‬وجميع‭ ‬أبناء‭ ‬الجالية‭ ‬اللبنانية‭ ‬في‭ ‬أبوظبي،‭ ‬عن‭ ‬خالص‭ ‬وفائنا‭ ‬وعميق‭ ‬امتناننا‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬تحت‭ ‬القيادة‭ ‬الرشيدة‭ ‬لصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬وعن‭ ‬التزامنا‭ ‬المطلق‭ ‬بكافة‭ ‬أنظمتها‭ ‬وقوانينها،‭ ‬متمنين‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬إعلاننا‭ ‬هذا‭ ‬لسان‭ ‬حال‭ ‬كل‭ ‬لبناني‭ ‬صادق‭ ‬وفيْ‭ ‬يحب‭ ‬وطنه‭ ‬ويغار‭ ‬عليه‭. ‬

ثم‭ ‬تحدث‭ ‬د‭. ‬سلامة،‭ ‬فشكر‭ ‬مجلس‭ ‬العمل‭ ‬اللبناني‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭ ‬برئيسها‭ ‬سفيان‭ ‬الصالح‭ ‬وجميع‭ ‬أعضائه‭ ‬على‭ ‬مبادرتهم‭ ‬الكريمة‭ ‬بعقد‭ ‬هذه‭ ‬الندوة‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬متمنيا‭ ‬النجاح‭ ‬والتوفيق‭ ‬الدائم‭ ‬للجميع‭.‬

 

سلامةالليرة بخير رغم كل الظروف التي تعصف بنا
الصالحاللبنانيون في دول الخليج الداعم الأساسي للإقتصاد اللبناني
المنّاعياللمؤسسات المالية العربية ثقة كبيرة في لبنان وسيستمر العمل على دعم اقتصاده

وقال‭ ‬د‭. ‬سلامة‭: ‬‭”‬بنظرة‭ ‬سريعة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬حولنا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬ودول‭ ‬المتوسط،‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬المنطقة‭ ‬تعيش‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬التراجع‭ ‬في‭ ‬إمكانياتها‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬وتراجعاً‭ ‬في‭ ‬احتياطات‭ ‬العملات‭ ‬الأجنبية‭ ‬وارتفاعاً‭ ‬بالفوائد،‭ ‬وأحياناً‭ ‬تراجعاً‭ ‬بسعر‭ ‬العملة‭ ‬مقارنةً‭ ‬بالدولار‭”‬‭.‬

وأكد‭ ‬د‭. ‬سلامة‭ ‬على‭ ‬استرتيجية‭ ‬مصرف‭ ‬لبنان‭ ‬المركزي‭ ‬قائلاً‭: ‬‭”‬تتوخى‭ ‬استراتيجية‭ ‬المصرف‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬سعر‭ ‬صرف‭ ‬الليرة‭ ‬تجاه‭ ‬الدولار‭ ‬الاميركي‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي،‭ ‬خصوصاً‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬الإمكانات‭ ‬متاحة‭ ‬لتحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أولاً‭: ‬امتلاك‭ ‬مصرف‭ ‬لبنان‭ ‬موجودات‭ ‬بالعملات‭ ‬الاجنبية‭ ‬بلغت‭ ‬الـ‭ ‬36‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬باستثناء‭ ‬الذهب،‭ ‬وثانياً‭: ‬امتلاك‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬اللبناني‭ ‬لودائع‭ ‬تساوي‭ ‬تقريباً‭ ‬حدود‭ ‬الـ‭ ‬130‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬والتي‭ ‬توازي‭ ‬ثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي،‭ ‬يضاف‭ ‬إليها‭ ‬25‭ ‬ملياراً‭ ‬ودائع‭ ‬المصارف‭ ‬اللبنانية‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬لذلك‭ ‬فإن‭ ‬المصرف‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬الدقيقة‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬لبنان‭ ‬والمنطقة‭ ‬العربية‭ ‬بأسرها،‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬ضخ‭ ‬السيولة‭ ‬وتحريك‭ ‬السوق‭ ‬وحث‭ ‬المصارف‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬سيولة‭ ‬مسؤولة‭ ‬مع‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تخطي‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬الصعبة‭ ‬والدقيقة‭.‬

من‭ ‬هنا‭ ‬فإن‭ ‬مصرف‭ ‬لبنان‭ ‬توصل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سياسة‭ ‬الاستقرار‭ ‬في‭ ‬سعر‭ ‬صرف‭ ‬الليرة‭ ‬إلى‭ ‬إدخال‭ ‬العملة‭ ‬الوطنية‭ ‬كعملة‭ ‬للتسليف،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬وسع‭ ‬حتماً‭ ‬مجالات‭ ‬التسليف‭ ‬في‭ ‬لبنان‭. ‬وفي‭ ‬أواخر‭ ‬العام‭ ‬2012‭ ‬أقرضت‭ ‬المصارف‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬إلى‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬43‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬والجزء‭ ‬الاكبر‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬القروض‭ ‬جاءت‭ ‬من‭ ‬قرار‭ ‬جعل‭ ‬الليرة‭ ‬اللبنانية‭ ‬أساساً‭ ‬للتسليف‭.‬

وأضاف‭ ‬د‭. ‬سلامة‭ ‬قائلاً‭: ‬‭”‬إننا‭ ‬حالياً‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الإعداد‭ ‬لإطلاق‭ ‬الأسواق‭ ‬المالية‭ ‬مستندين‭ ‬بذلك‭ ‬على‭ ‬القانون‭ ‬الذي‭ ‬أقرّ‭ ‬مؤخراً‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭. ‬إنّ‭ ‬تفعيل‭ ‬أسواق‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬هو‭ ‬لمصلحة‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وسوف‭ ‬يؤمن‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬أكثر‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬مباشر،‭ ‬ويساعد‭ ‬على‭ ‬تخفيض‭ ‬مديونية‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إصدار‭ ‬أسهم،‭ ‬كما‭ ‬سيساعد‭ ‬على‭ ‬توزيع‭ ‬أفضل‭ ‬لمديونيته‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إصدار‭ ‬سندات‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬جدولة‭ ‬أفضل‭ ‬لاستحقاقات‭ ‬دينه‭. ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬تأتي‭ ‬أهمية‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬تؤديه‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬ومؤسسات‭ ‬الوساطة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭”‬

وأضاف‭ ‬د‭. ‬سلامة‭ ‬‭”‬كما‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬نسب‭ ‬الملاءة‭ ‬في‭ ‬المصارف‭ ‬اللبنانية‭ ‬متخطين‭ ‬المعايير‭ ‬التي‭ ‬اعتمدتها‭ ‬مبادئ‭ ‬‭”‬بازل‭ ‬3‭”‬‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬التوصّل‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2015‭ ‬إلى‭ ‬نسب‭ ‬ملاءة‭ ‬تبلغ‭ ‬الـ12%،‭ ‬إن‭ ‬العمل‭ ‬للتوصّل‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬النسب‭ ‬يكون‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬زيادة‭ ‬رأسمال‭.‬

وختم‭ ‬د‭. ‬سلامة‭ ‬حديثه‭ ‬قائلاً‭: ‬‭”‬نسعى‭ ‬دائما‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬سمعة‭ ‬قطاعنا‭ ‬المالي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬الوقائية‭ ‬لتسليف‭ ‬المصارف‭ ‬اللبنانية‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬تشهد‭ ‬اضطرابات،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬السلطات‭ ‬النقدية‭ ‬عالميا‭ ‬لتوضيح‭ ‬صورة‭ ‬عملنا‭ ‬المصرفي‭ ‬والتزامنا‭ ‬بالقرارات‭ ‬الدولية،‭ ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬التزام‭ ‬المصرف‭ ‬الكامل‭ ‬بقانون‭ (‬FATCA‭) ‬مع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬السرية‭ ‬المصرفية‭ ‬اللبنانية‭. ‬

وفي‭ ‬مداخلة‭ ‬لل‭ ‬د‭. ‬جاسم‭ ‬المناعي،‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬العربي،‭ ‬أشاد‭ ‬بمكانة‭ ‬مصرف‭ ‬لبنان‭ ‬ودوره‭ ‬الهام،‭ ‬قائلاً‭: ‬‭”‬إن‭ ‬لدى‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬العربية‭ ‬ثقة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬لبنان،‭ ‬لذلك‭ ‬يستمر‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬اقتصاده‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬واجهها‭ ‬ويواجهها‭ ‬حتى‭ ‬يومنا‭ ‬هذا،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬برنامج‭ ‬تمويل‭ ‬التجارة‭ ‬العربية‭ ‬بقيمة‭ ‬تبلغ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليار‭ ‬و600‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬بفوائد‭ ‬مخفضة‭ ‬جداً‭. ‬حيث‭ ‬استفاد‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬25‭ ‬بنك‭ ‬في‭ ‬لبنان،‭ ‬ويدل‭ ‬هذا‭ ‬على‭ ‬الثقة‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬واقتصاده‭ ‬

وفي‭ ‬ختام‭ ‬الندوة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬قدم‭ ‬الرئيس‭ ‬سفيان‭ ‬الصالح‭ ‬درع‭ ‬الريادة‭ ‬والتميز‭ ‬للدكتور‭ ‬رياض‭ ‬سلامة،‭ ‬تقديرا‭ ‬لانجازاته‭ ‬وابداعاته‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬وتطوير‭ ‬النظام‭ ‬المصرفي‭ ‬اللبناني‭.  ‬