اخبار
الرئيسية > منوعات > حريق الغابات يهدد إمدادات الكهرباء والمياه لمدينة سان فرانسيسكو

حريق الغابات يهدد إمدادات الكهرباء والمياه لمدينة سان فرانسيسكو

بذل عمال الإطفاء الأميركيون جهودا حثيثة للسيطرة على حريق للغابات سريع الانتشار على أطراف متنزه يوسميت الوطني يهدد إمدادات الكهرباء والمياه في مدينة سان فرانسيسكو الواقعة على مسافة 322 كيلومترا إلى الغرب. وظل الحريق -الذي أتى على أكثر من 125 ألف فدان حتى صباح السبت- خارج نطاق السيطرة إلى حد كبير لأن وعورة الأرض تعرقل الجهود لاحتوائه.

وقال دانيال بيرلانت المتحدث باسم إدارة حماية الغابات ومكافحة الحرائق في كاليفورنيا “نحرز تقدما لكن للأسف فان التضاريس الشديدة الانحدار تشكل تحديا كبيرا بالتأكيد.”

وأضاف قائلا “مازلنا نشهد اليوم طسقا دافئا يمكن أن يسمح باستمرار انتشار الحريق بسرعة كبيرة مثلما كان في الأيام القليلة الماضية.” وأشار بيرلانت إلى إن الحريق يأتي في المرتبة السادسة عشر في قائمة أكبر الحرائق التي شهدتها كاليفورنيا.

وأعلن جيري براون حاكم كاليفورنيا حالة الطواريء مساء الجمعة محذرا من أن الحريق ألحق أضرارا بالبنية الأساسية لشبكة الكهرباء التي تخدم سان فرانسيسكو وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».

ولم ترد تقارير عن انقطاع الكهرباء في المدينة. وقالت آشلي تايلور المتحدثة باسم هيئة الغابات الأميركية إن ارتفاع الرطوبة وجهود الإطفاء التي بذلت أثناء الليل ساعدت بعض الشيء.

وقال سكوت جيديمان المتحدث باسم متنزه يوسميت إن الحريق مازال يبعد 6.4 كيلومتر غربي خزان المياه الذي يغذي منطقة سان فرانسيسكو وأكثر من 32 كيلومترا عن وادي يوسميت المركز السياحي الرئيسي في المتنزه. والتهم الحريق حوالي 12 ألف فدان في الركن الشمالي الغربي من المتنزه.