اخبار
الرئيسية > رياضة > لاعبتان روسيتان تختمان بطولة ألعاب القوى بقبلة ساخنة

لاعبتان روسيتان تختمان بطولة ألعاب القوى بقبلة ساخنة

متى تكون القبلة ليست قبلة؟ قد لا يبدو الأمر واضحا، إذ تأتي القبلة بين الرياضيتين الروسيتين كسينيا رايجوفا وتاتيانا فيروفا، في لحظة حاسمة لحقوق المثليين في روسيا، وذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع على منصة الفائزين، بعدما استحقتا الميدالية الذهبية لسباق تتابع 4× 400  للسيدات ضمن فعاليات بطولة العالم لألعاب القوى التي اختتمت  في العاصمة الروسية موسكو.

وقد أدى القانون، الذي يمنع المناقشة العامة لحقوق مثليي الجنس فضلا عن قانون الدعاية للمثلية الجنسية، إلى دعوات لمقاطعة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية لعام 2014 في سوتشي.

وقد وجد نشطاء حقوق مثليي الجنس وجود تشابه بين تصرفات موسكو والاضطهاد النازي لليهود في ألمانيا، أو الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

وأصرت روسيا في الوقت ذاته، على أن قانونها يمنع “الدعاية حول العلاقات الجنسية غير التقليدية للقاصرين”، وهو لا يدعو إلى سياسة التمييز لكن إلى حماية  الأطفال.

وعلى خط مواز، قال حوالي ثلاثة أرباع الروس إن المثلية الجنسية يجب أن لا يتم قبولها في المجتمع، بينما شدد 16 في المائة على ضرورة توفر حرية للمثلية الجنسية في المجتمع الروسي، وذلك بحسب ما أفاد مركز بو للأبحاث خلال إحصاء صدر مؤخرا وفق ما ذكر موقع «سي ان ان».