اخبار
الرئيسية > بحار العرب > الوليد يقيل مدير قناة «الرسالة»: لا مكان لأي إخواني في مجموعتنا

الوليد يقيل مدير قناة «الرسالة»: لا مكان لأي إخواني في مجموعتنا

أعلن الامير الوليد بن طلال مالك مجموعة روتانا التلفزيونية إقالة الداعية الإسلامي طارق السويدان مدير عام قناة «الرسالة» بناءً على ما تأكد منه شخصيا على انتسابه إلى جماعة الإخوان المسلمين و”الترويج لفكرهم الضال” .  وأبلغ الامير في رسالة على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي تويتر السويدان بإنهاء خدماته كمدير عام لقناة الرسالة الفضائية، مؤكدا ان “لا مكان لأي إخواني في مجموعتنا”.

و أكد الوليد أن لا مكان لمن يحمل “الفكر المنحرف” في مجموعته  أو أي من الشركات التابعة لها وبالذات قناة «الرسالة» التي تعمل على تدعيم القيم الإسلامية والإنسانية وجمع الأسرة العربية على شاشتها بتقديم البرامج التربوية الهادفة من الجوانب الاجتماعية والتنموية والشرعية التي تحتاج لها الأسرة العربية بأسلوب هادئ وطرح متزن لا يعمل على التحريض والإرهاب وتلتزم القناة بالمبادئ المهنية في إطار عمل إعلامي مؤسسي متكامل وذلك وفق ما جاء في رسالة الوليد بن طلال.

 وأكد الامير إستيائه من “بعض الأراء” التي نشرها السويدان مؤخرا، معتبرا أنها “تعبر عن توجهات لكم تخالف توجهاتنا (…) وحيث أن ما صدر عنكم لا يتفق مع منهجنا ومغاير للسياسة التي رسمتها اللجنة الإستشارية العليا”. وأضاف “لم تكتفوا بذلك فقد أعلنتم خلال محاضرة لكم في اليمن بأنكم من قيادات الإخوان المسلمين، فانه لا يسعنا الا ان نستنكر وبشدة ما ذكرتموه، مع انه سبق وان نبهناكم عدة مرات انكم محسوبون على قناة الرسالة”.

وفيما يلي نسخة عن الرسالة التي ووجهها الأمير الوليد بن طلال الى سويدان والتي حصل موقع «البحار نت » على نسخة منها :