اخبار
الرئيسية > رياضة > إتهامات التورط بأعمال غير قانونية تلاحق ساندرو روسيل مجددا

إتهامات التورط بأعمال غير قانونية تلاحق ساندرو روسيل مجددا

ذكرت صحيفة «ستادو دي ساو باولو» البرازيلية  أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم قام بتحويل جزء من الأموال التي تم جمعها من وراء خوض المنتخب البرازيلي لبعض المباريات الودية، للشركات المملوكة لرئيس برشلونة ساندرو روسيل في الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت الصحيفة أن التحويلات بدأت منذ عام 2006 عندما كان صديق روسيل ريكاردو تيكشييرا يترأس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، وهو الذي كان أيضاً يشغل منصباً داخل الإدارة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، قبل أن يرحل عنه منذ أشهر بعد ثبوت تورطه في العديد من الفضائح.

ويمتلك رئيس برشلونة عدداً من الشركات في الولايات المتحدة الأميركية، حيث كان يعمل في السابق كممثل لشركة «نايكي» للأدوات الرياضية، حيث اتهمته مصادر إعلامية بدلائل ملموسة، باستغلال صورة المنتخب البرازيلي وجني ما يقارب 8 ملايين يورو من وراء تنظيم بعض مبارياته الودية.

وأكد نفس المصدر أن شركات ساندرو روسيل في ولاية نيو جيرسي  كانت تستفيد مادياً من المباريات الودية التي يخوضها أبطال العالم خمس مرات بشكل غير قانوني، وهذه ليست الاتهامات الوحيدة في حق رئيس برشلونة الذي فاز بحق تنظيم ودية البرازيل والبرتغال عام 2008 بالتزوير.