اخبار
الرئيسية > فن > موسيقى > تحامل على تقدمه بالسن وكرم جمهوره: صباح فخري يطرب وسط بيروت

تحامل على تقدمه بالسن وكرم جمهوره: صباح فخري يطرب وسط بيروت

 

البحار نت – بيروت

غصت المقاعد بالحاضرين وعلت الهتافات والصرخات المرحبة بملك القدود الحلبية صباح فخري. تجمهورا تكريما  للصوت والتاريخ والارث الفني الذي لا ينضب. “يا مال الشام”، “قدّك المياس”، “فوق النخل”، “خمرة الحب”، “ابعتلي جواب”  والمزيد المزيد  من أجمل أغنيات صباح فخري  صدحت فيها أسواق بيروت مساء أمس.

حضرت الأسطورة وحضر معها جمال تاريخ فني، بكلمات مقتضبة قدم المطرب الشاب «أنس فخري» الذي قدم  مجموعة من أغاني والده الرائعة وبدا وضحا حرصه على هذا الارث الفني العظيم.

الحفل بدأ متأخرا عن موعده وفي الساعة العاشرة بدأت الفرقة الموسيقية بعزف أغنية «يا مال الشام» التي افتتح بها الفنان السوري العريق الحفلة وهو يجلس على كرسي وسط المسرح ثم ما لبث الابن أنس أن استلم  الغناء  منشدا  مقطعا من الأغنية نفسها «ياللا يامالي طال الغياب يا حلوة تعالي» لينتقل بعدها إلى أداء أغنية «مالك يا حلوة مالك» وليردّ عليه والده بمقطعها الثاني «هوّ الدلال غيّر حالك» .

حاول أنس تحفيز والده على الغناء قائلا «بدنا نسمع الاستاذ» فلبى ملك القدود الحلبية واستجمع قواه لينشد «يا شادي الألحان» فإشتعل المسرح الذي الهبت مشاعره حماسة فخري الاب الذي تحدى العمر ووقف وغنى.. فكانت أجمل هدية يقدمها صباح فخري للجمهور الذي بادله التحية بالمثل وصفق وتفاعل . أنس الذي كان حريصا على رصد كل تحركات «الملك » على المسرح مهتما براحته.

قد يكون التقدم بالعمر قد بدا واضحا على ملك القدود الحلبية وقد يكون قد أنهك جسده لكنه كرم جمهوره بحضوره وبادلهم المحبة بتحامله على نفسه و تقديمه أجمل الاغاني.

 في سياق المهرجان الذي حضره دولة الرئيس فؤاد السنيورة والفنان رامي عياش الى جانب مجموعة كبيرة من الوجوه الفنية والاجتماعية، أطربت الفنانة سارة فرح الحضور بأغنية لكوكب الشرق كما أبهرهم محمد خيري بصوته وادائه للقدود والموشحات “الفخريّة” .