اخبار
الرئيسية > كندا > الإغتراب الكندي يتربع على العرش: ريتا حكيم ملكة لجمال المغتربين

الإغتراب الكندي يتربع على العرش: ريتا حكيم ملكة لجمال المغتربين

 

أحيت بلدة ضهور الشوير بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وباشراف وزارة السياحة حفل انتخاب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في فندق القاصوف الكبير وذلك في إطار مهرجانات ضهور الشوير وعيد المغتربين 2013، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وبدعم من بنك بيروت، في حضور وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال فادي عبود، النائب نبيل نقولا، رئيس بلدية الشوير – عين السنديانة حبيب جوكا مجاعص وأعضاء المجلس البلدي، رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ميشال الدويهي، الرئيس السابق لبلدية الشوير – عين السنديانة الياس بو صعب وعقيلته جوليا بطرس وممثل بنك بيروت جورج عواد، والسيد مسعد حجل وممثلي دول الاغتراب وشخصيات رسمية واعلامية واجتماعية وعدد من السفراء وحشد من المغتربين والمقيمين اللبنانيين.

أفضى التنافس بين 16 مشتركة من مختلف بلدان العالم وبعد مرورهن بمراحل عديدة أمام اللجنة التحكيمية إلى فوز ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في كندا ريتا حكيّم بلقب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين لعام 2013 فيما حلّت ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في بلجيكا ميريام بو حبيب وصيفة أولى وملكة جمال المغتربين اللبنانيين في فرنسا فيرجيني خشواجيان وصيفةً ثانية. كما انتخبت ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في أستراليا جيسيكا منصور ملكةً على «عرش الصداقة» وملكة جمال المغتربين اللبنانيين في الولايات المتحدة الأميركية هبة حمادي «مس فوتوجينيك» وملكة جمال المغتربين في المكسيك ماريان روجاس نعمة ملكة جمال الأناقة.

 وألقى مجاعص كلمة رحب فيها بالحضور مشيرا إلى أن “الفتيات المشتركات أتين ليرفعن راية أولى هي راية بلد اغترابهن، والراية الثانية هي راية بلدهن الأم لبنان”، مؤكدا أن “ضهور الشوير، منذ العام 1962، تنظم حفل انتخاب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين، فلقد عاهدت أن تكون مكانا لاستقطاب المغتربين من أقطار العالم كافة لإيمانها بالتواصل والمحبة والسلام وبدور المغتربين الرائد في المجالات كافة”.

 ووجه تحية شكر إلى وزارة السياحة والوزير عبود “لاعادة الرونق الخاص لحفل انتخاب ملكة جمال المغتربين وابعاده كليا عن الشق التجاري واضفاء الطابع الوطني والانساني على هذا الحفل”. وشكر أيضا السفارات والقنصليات والجامعة اللبنانية الثقافية في العالم لمواكبتهم معظم الانتخابات التي جرت في بلدان الاغتراب والتي حصلت بالتنسيق مع سفارات تلك الدول واهتمامهم بإرسال الفتيات للمشاركة في الحفل في ضهور الشوير.

 ثم تحدث الوزير عبود مشيرا الى انه “يجب العمل لتصبح ملكة جمال المغتربين تمثل كل بلدان الاغتراب على الكرة الارضية”، متمنيا أن “نستطيع في السنوات المقبلة الوصول الى المغتربين في كل أصقاع الارض ليمثلوا لبنان بالحق والخير والجمال”، مشيرا الى “العلاقة الحميمة التي تربطه بضهور الشوير ومهرجان المغتربين”.

 وتمنى أن “ينجح توحيد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم بكافة فروعها انطلاقا من ضهور الشوير وخصوصا أنهم حاضرون على نفس الطاولة هذه الليلة، لنكمل بخطوات جديدة ونحث كافة المغتربين لزيارة وطنهم الام لبنان”.   وأكد أنه “حان الوقت لتتحول كل مسابقات ملكات الجمال الى حدث وطني نفخر به”، متحدثا عن أهمية هذه المسابقة، مشجعا “الجميلات على الترشح لأن هذا الحدث يدل على حضارتنا وانفتاحنا على العالم”.

 وفي الختام، توج رئيس البلدية ورئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وممثل بنك بيروت الملكة ووصيفتيها، وسلمت الملكة السابقة باتريسيا جعجع التاج الى الملكة الجديدة ريتا حكيم.  يذكر أن هذا الحفل جاء نتيجة تعاون  بين وزارة الخارجية والمغتربين ووزارة السياحة والجامعة اللبنانية الثقافية في العالم.