اخبار
الرئيسية > رياضة > لقاء جمع بين وكيل إيتو ومورينيو في لندن

لقاء جمع بين وكيل إيتو ومورينيو في لندن

أصبح من المستبعد أن يعود صامويل إيتو إلى إيطاليا مجددًا، بعدما غادرها صيف 2011 متجهًا إلى أنجي الروسي، إذ بات المهاجم الكاميروني قريبًا من اللعب لتشيلسي والعمل مجددًا تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو والذي تُوج معه بالثلاثية التاريخية في الإنتر موسم 2009-2010.

إيتو هو اللاعب الأكبر أجرًا في العالم حاليًا بتقاضيه 20 مليون يورو سنويًا من ناديه الروسي، ولكن النادي أعلن في الأيام الأخيرة اتباع سياسة جديدة في المستقبل تعتمد على تقليص الرواتب والتخلص من النجوم المكلفة والبدء في بناء فريق شاب ومشروع طويل الأمد، وهو ما يعني رحيل عدد من نجومه أبرزهم الأسد الكاميروني بجانب البرازيلي ويليان والروسي يوري زيركوف.

وقد ارتبط صاحب الـ32 عامًا بالعودة إلى إيطاليا وتحديدًا نحو ناديه السابق الإنتر وعملاق الجنوب ‘نابولي’ الذي يقوم بسوق انتقالات مذهل ضم خلاله عددًا من النجوم أبرزهم جونزالو هيجواين، وقد رحب وكيل إيتو باللعب في سان باولو ووصف ارتداء قميص نابولي بأنه مصدر للشرف والفخر.

لكن ورغم ذلك الترحيب، إلا أن أخبار الساعات الأخيرة شهدت تغييرًا في الموقف بعدما وضع تشيلسي إيتو بطل الخطة البديلة في حال فشل ضم واين روني من مانشستر يونايتد، وقد دُعمت تلك الأخبار بما ذكرته صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت صباح اليوم الإثنين عن زيارة قام بها وكيل إيتو إلى لندن واجتماعه يوم أمس الأحد مع جوزيه مورينيو تمهيدًا لإتمام الصفقة فيما يبدو.