اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > أصالة في الضفة: تظاهرة مناهضة ومقاطعة فمؤتمر «للتوضيح»

أصالة في الضفة: تظاهرة مناهضة ومقاطعة فمؤتمر «للتوضيح»

منذ إعلانها عن مشاركتها  في مهرجان «ليالي برك سليمان»  في ثالث أيام عيد الفطر في الضفة الغربية والجدل حول هذه الخطوة لم يتوقف. فأصالة تعتبر  أوّل فنانة سورية تزور الضفة منذ احتلالها في العام 1967، كون جميع الدول العربية تعتبر اي زيارة تتم من خلال معابر قوات الاحتلال يعتبر تطبيعا.

المعمعة الاخرى التي خرجت الى العلن قبل الحفل نفسه هو اسعار التذاكر إذ راوحت سعر بطاقة حفلة أصالة بين 85 و115 دولاراً في حين وصل سعر بطاقة محمد عساف الذي يشارك في المهرجان أيضاً إلى 85 دولاراً.

وفي بداية الحفل  أعربت نصري عن سعادتها لوجودها في فلسطين وإحيائها لهذا المهرجان خصوصا في هذه المنطقة التي تتعرض لمحاولات مصادرة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، واعدة جمهورها بسهرة مميزة، وتقدمت باعتذارها للجمهور عن بدء الحفلة متأخرة بساعة واحدة بسبب «إجراءات فنية».

وكانت اصالة قد زارت  لدى وصولها  مقر الرئيس محمود عباس وضريح الرئيس الراحل  ياسر عرفات.

لكن سعادة بداية الحفل لم يكن كنهايته اذ تجمع عشرات الفلسطنين في وقفة احتجاجية رافضة لزيارة اصالة  للاراضي الفلسطينية وقال النشطاء في وقفتهم ان سوريا هي قلب العروبة النابض وان اصالة نصري غير مرحب بها في بيت لحم.

وعلى الرغم من قلة اعداد الذين تجمعوا الا ان التأثير كان كبيرا على ما يبدو، اذ أكدت مواقع الكترونية فلسطينية فشل حفل اصالة بسبب دعوات المقاطعة التي سبقت وصولها. وذكرت المواقع انه رغم التأخير لساعتين الا ان اغلب المدرجات بقيت خالية من الجمهور، واضافت ان اللجنة المنظمة قررت تاخير الحفل لان عدد الجماهير المتواجدة لم يتجاوز العشرات فكان التأجيل على امل تزايد عدد الحضور. التأخير   اعتذرت عنه أصالة فور دخولها «لاسباب فنية » و طلبت ايقاف الدخان الذي يستخدم كمؤثرات في المسارح لأنه يؤذي صوتها.

قلة السعادة بعد الحفل تحولت الى حاجة ملحة لتوضيح الموقف فعقدت اصالة مؤتمرا صحافيا الاحد في قصر المؤتمرات في بيت لحم اكدن خلاله  ان زيارتها لفلسطين لا تعتبر تطبيع مع الاحتلال لأن الطريق الوحيد أمام ملايين الزوار هو المعبر الاسرائيلي بسبب احتلال الاراضي الفلسطينية منذ يومها الأول وحتى يومنا هذا.وتسائلت الفنانة اصالة خلال انعقاد مؤتمر صحفي في قصر المؤتمرات ببيت لحم:” هل يعقل بان ملايين الفلسطينيين خلال طريقهم لمعبر اسرائيل يعتبرون مطبعين مع المحتل؟، مؤكدةً لو كان هناك طريق آخر لدخول فلسطين لقامت بالدخول عبره.”

 

وأضافت ” فلسطين محتاجة لوقفه من كل الدول العربية والاسلامية لتحريرها من الاحتلال، وفلسطين بالقلب ومحتاجة لتجمع اكبر عدد من الفنانين من اكثر من مكان كما جري في مهرجان ليالي برك سليمان حيث قطع الالاف من المواطنين الحواجز العسكرية من اجل التفريغ عن الضغوطات في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها”.ووصفت نصري نفسها بانها ” فنانة عربية بالدرجة الاولي وانسانة وسطية وبأن موقفها مع الثورة السورية مع الثوار المتحضرين المثقفين المتعلمين الوسطين منذ البداية وحتى اليوم، موضحة بان بعض الافراد والأشخاص استغلوا هذه الثورة والمتطرفين في سوريا هم جماعات بسيطه وقليلة وليس كما يروج عبر الاعلام.” وقالت انها ستزور مدينة القدس والمسجد الاقصى لصلاة، كما زارت كنيسة المهد برفقة زوجها المخرج الفلسطيني طارق العريان، وكما قامت بزيارة مدينة خليل الرحمن.

يذكر ان أصالة والتي تم ختم جواز سفرها بالتأشيرة الاسرائيلية لن تتمكن من دخول الاراضي السورية وذلك وفق القانون السوري الذي يمنع اي شكل من اشكال التعامل مع إسرائيل.