اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > أوبرا تتهم متجرا فاخرا في سويسرا بالعنصرية

أوبرا تتهم متجرا فاخرا في سويسرا بالعنصرية

نفت مالكة متجر يبيع سلعا فاخرة في زوريخ أن بائعة رفضت السماح لاوبرا وينفري المذيعة الاميركية الشهيرة بمعاينة حقيبة يد يصل ثمنها إلى 35 ألف فرنك سويسري (38000 ألف دولار) بدافع عنصري.

وكانت اوبرا -التي اختيرت أكثر الشخصيات الشهيرة نفوذا على مستوى العالم في شهر يوليو تموز الماضي- في سويسرا لحضور حفل زواج المغنية تينا تيرنر. وقالت المذيعة في لقاءين في الولايات المتحدة إن البائعة رفضت ان تدعها تعاين الحقيبة المصنوعة من جلد التمساح قائلة انها “باهظة الثمن” وعرضت عليها حقائب يد اخرى ارخص.

ونفي المتجر الذي يحمل اسم تروا بوم ان هناك تفرقة ضد اوبرا وهي اميركية من اصل افريقي. وكانت اوبرا طلبت معاينة حقيبة يد “جنيفر” التي يصممها توم فورد وتحمل اسم الممثلة جنيفر انستون. وقالت مالكة ان حاجز اللغة كان سببا في سوء تفاهم.

وذكرت ترودي جويتز مالكة المتجر لوكالة «رويترز» “حدث سوء تفاهم ..ليس للأمر علاقة بالعنصرية.. العميل هو الملك.”

وتابعت أن البائعة ارادت أن تعرف اوبرا أن حقيبة اليد متاحة بخامات اخرى وربما يكون ذلك اعطى لاوبرا انطباعا بأن المتجر لا يريد أن يبيعها اياها. وتابعت “بالطبع هذا غير صحيح. من يرفض بيع حقيبة يد ثمنها 35 ألف فرنك؟”

وتدير اوبرا (59 عاما) شبكة تلفزيونية وجنت 77 مليون دولار في العام المنتهي في يونيو حزيران 2013 واحتلت المركز الأول على قائمة فوربز لاقوي الشخصيات الشهيرة نفوذا خلال شهر يوليو تموز الماضي وهي المرة الخامسة التي تحتل فيها قمة القائمة.