اخبار
الرئيسية > فن > نجوم > حروب أحلام على توتير: بعد راغب تهديدات متبادلة مع نضال الأحمدية

حروب أحلام على توتير: بعد راغب تهديدات متبادلة مع نضال الأحمدية

دخل الخلاف بين المغنية الإماراتية، أحلام، والإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، منعطفا جديدا ، بعد إغلاق الحساب الخاص بالأحمدية على تويتر، والذي كانت أحلام قد اعتبرت أنه يحتوي على تهديدات لها بالقتل، غير أن إغلاق الحساب لم يثن المغنية عن تعهداتها بمقاضاة الإعلامية.

وقالت أحلام، بعد اختفاء حساب الأحمدية: “يا جبانه اقسم بالله لا أعلمك الأدب وأنا احلام بنت علي بن هزيم الشامسي بخصوص أن حسابك تهكر.. بس للعلم الإجراءات الرسمية موثقة،” وردت المغنية على استفسار إحدى متابعاتها حول ما إذا كانت هي التي قرصنت حساب الأحمدية بالقول: “لا أنا ما هكرته أكييييد هي سكرته وغيرت اسمها كل كلامها موثق عند المحامي ولو كل واحد يسب ويغير حسابه ما كان حد غلب هههه.”

وتابعت أحلام بالقول:  لو كل شخص يسب ويشتم ويتكلم عن عرض الناس ويغير اسمه ما كان حد غلب انا فقط في انتظار عدالة لبنان.. شكرا للجميع بس أنا مش حابه أخوض في هالموضوع إلا لما النيابة تأخذ مجراها.. وطلب خاص لكل جمهوري، لا نتكلم في هالموضوع أبدا، وأنا بزودكم بكل التفاصيل.”

وكانت الأحمدية قد شنت حملة هجوم قوية على أحلام وزوجها عبر حسابها الخاص على تويتر، وتلقت الكثير من التعليقات من معجبيها ومعجبي أحلام على السواء، وذلك في تطور جاء بعد عاصفة التعليقات التي أثارتها الإعلامية نفسها حول جنسية الفائز ببرنامج “أراب أيدول”، الفلسطيني محمد العساف.

ولعل التغريدة التي افتعلت المشكلة الحقيقية، ودفعت بأحلام لرفع دعوى قضائية، هي قول الأحمدية إنه في حال فكرت أحلام بالقدوم إلى لبنان، “راح تفوت على جثتها إن شاء الله.”

الاحمدية من جهتها نفت قيامها بتهديد أحلام بالقتل إذا فكرت الذهاب إلى لبنان، مشيرة إلى أن أحلام هي من اختلقت هذه الشائعات.

و قالت: “أحلام ما فيها تعيش من دون طنطة.. هي شو بتعمل غير أنها بتطنطن؟! لا تفعل أحلام سوى شتم نانسي عجرم وراغب علامة والصحافة اللبنانية.. هي مختلة وحابة تتسلى! تقول اللي بدها تقولو.. ما بيهمني.. هيدي وحدة مريضة وبتقدر تعيش على الكذب والوساخة”.

كما علقت على مقاضاة أحلام لها لتهديدها بالقتل، حيث قالت -في حوارها مع جريدة «الراي» : “يا ريت.. خليها ترفع دعوى كي أعرف إذا كان سيطلبني القضاء؟!)، مشيرة إلى أنها قامت من قبل برفع دعوتين على أحلام، ولكن القضاء لم يستدعها، لأن السفارة القطرية تدخلت لحمايتها على اعتبار أنها فوق القانون”.