اخبار
الرئيسية > منوعات > رجل يكلف البحرية الأميركية نصف مليار دولار

رجل يكلف البحرية الأميركية نصف مليار دولار

كلّف كيسي جيمس فيوري البحرية الاميركية قرابة النصف مليار دولار، إضافة إلى غواصة نووية معطلة بسبب عدم رغبته في الذهاب الى العمل.

وقال موقع «سي ان ان » بات فيوري  تسبب في اشتعال النيران في الغواصة النووية ” USS ميامي “، في مايو/أيار 2012، بينما كانت في حوض جاف. وقد حُكم عليه بالسجن 17 عاما وأُمر بدفع 400 مليون دولار كتعويض – تقريبا تكلفة الضرر.

وقد أعلنت البحرية أنه رغم أن الطلب على الغواصات الهجومية كبير جدا، إلا أن الغواصة ميامي معطلة. فالحكومة الاتحادية أُجبرت على القيام بتخفيضات في الميزانية، كما أن البحرية ببساطة، لا تستطيع تحمل نفقة الإصلاحات.

وقد وُصف الضرر الذي حصل جراء هذا الحادث بأنه “لا يمكن تذكر مثيل له” علما أن فيوري كان يعمل على متن “ميامي” يوم 23 مايو/أيار كدهان ومنظف، في حين أن الغواصة كانت تشهد عملية تجديد شاملة. وأظهرت التحقيقات الأولية من قبل البحرية، أن النيران ربما تكون قد بدأت بواسطة مكنسة كهربائية. لكن شكوى جنائية اتحادية، بيّنت ان فيوري قام بإشعال النار في كومة من الخرق بالقرب من المكنسة الكهربائية في قاعة المناسبات في الغواصة.

يذكر أن الغواصة “ميامي” تعمل منذ عام 1990، وهي واحدة من 42 غواصة في لوس أنجلوس ضمن أسطول الولايات المتحدة. وتحمل هذه الغواصة على متنها 12 ضابطا و 98 جنديا، وكانت قادرة على حمل صواريخ ” توماهوك كروز” وطوربيدات “مارك 48″، وبحسب ما أكدته البحرية، لم يكن هناك أسلحة على الغواصة في ذلك الوقت.