اخبار
الرئيسية > اقتصاد > ليبيا تحت رحمة الإضطرابات الأمنية: توقف إنتاج النفط في حقول جديدة

ليبيا تحت رحمة الإضطرابات الأمنية: توقف إنتاج النفط في حقول جديدة

قالت مصادر ليبية  إن إنتاج خام السدر الليبي متوقف تماما منذ  الثلاثاء بالإضافة إلى الحقول التي تنتج خامي آمنة وسرتيكا بعد إضرابات في المرفأين الرئيسيين السدر وراس لانوف وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».

ويعد ذلك من أسوأ الانقطاعات التي تشهدها ليبيا عضو منظمة أوبك منذ عام إذ هبطت صادرات النفط الليبية إلى نحو 425 ألف برميل يوميا من مستويات سابقة فوق مليون برميل يوميا.

وقال مصدر في قطاع النفط الليبي “توقفت كل الحقول المنتجة لخام السدر عن الإنتاج” مضيفا أن إنتاج سرتيكا وآمنة توقف أيضا. والسدر هو خام التصدير الليبي الرئيسي.

وقال مصدر آخر إن إنتاج الحقول توقف لأنها بلغت الحد الأقصى لطاقتها التخزينية في ظل توقف الصادرات لأكثر من أسبوع.

وتوقف المرفآن الرئيسيان في البلاد السدر وراس لانوف عن العمل منذ نهاية/ يوليو تموز بسبب احتجاجات حراس مسلحين يقومون عادة بتأمين المنشآت فيما يتعلق بالأجور ومسائل أخرى.

وقالت مصادر تجارية وملاحية إن أنشطة المينائين لا تزال متوقفة يوم الأربعاء. وأغلق أيضا مرفأ الزويتينة النفطي الأصغر حجما بسبب احتجاج آخر بدأ في منتصف يوليو.

وتبلغ طاقة التصدير الإجمالية لمرفأي السدر وراس لانوف نحو 600 ألف برميل يوميا بينما يصدر الزويتينة ما يصل إلى 70 ألف برميل يوميا.

وقال وزير النفط الليبي يوم الإثنين إن الحكومة تعمل على إنهاء الاحتجاجات من خلال لقاءات مع أسر المحتجين وتعيين رئيس جديد لقوة حراسة المنشآت النفطية.

وتنتج شركة الواحة للنفط خام السدر الخفيف من عدة حقول. والواحة مشروع مشترك بين هيس وماراثون وكونوكو فيليبس والمؤسسة الوطنية للنفط الليبية. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للشركة نحو 350 ألف برميل يوميا.

وتدير شركة الهروج للعمليات النفطية وهي مشروع مشترك بين صنكور الكندية والمؤسسة الوطنية للنفط مرفأ راس لانوف والحقول المنتجة لخامي آمنة وسرتيكا.

وأغلق أيضا حقل الفيل الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 130 ألف برميل يوميا منذ نهاية مايو أيار. وتدير الحقل شركة مليتة وهي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وإيني الإيطالية.