اخبار
الرئيسية > ثقافة > مسرحية عن حياة مسرب الوثائق الأميركية تفوز بجائزة «تيت بلاك»

مسرحية عن حياة مسرب الوثائق الأميركية تفوز بجائزة «تيت بلاك»

فازت مسرحية عن الجندي الأميركي برادلي ماننغ المتهم بتسريب أسرار حكومية أميركية إلى موقع ويكيليكس بجائزة المسرح ضمن واحدة من أعرق الجوائز الأدبية البريطانية.

وأصبحت مسرحية “تطرف برادلي ماننغ” لتيم برايس أول مسرحية تفوز بجائزة تيت بلاك للدراما.

وتقدم جامعة أدنبره منذ عام 1919 هذه الجوائز للكتب في مجالات الأدب الروائي وكتابة السيرة. وتقدم أكثر من 180 مسرحية للتنافس للفوز بهذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 10 آلاف جنيه إسترليني. وكان ماننغ اعتقل في مايو/أيار 2010 ، وظل محتجزا لثلاث سنوات قبل محاكمته التي انتهت الأسبوع الماضي حيث أدين بمعظم التهم الموجهة ضده.

وحكم على ماننغ بالسجن المؤبد بسبب تسريبه وثائق لمنظمة ويكيليكس المعنية بنشر الوثائق السرية، والتي يقول إنه أراد عبرها أن يثير نقاشا بشأن السياسة الخارجية الأميركية. وعدت عملية تسريب هذه الوثائق أكبر عملية تسريب ملفات حكومية أمريكية سرية في التاريخ.

وقد قدمت المسرحية في عدد من المدارس في ويلز في أبريل/نيسان 2012، وكان عرض الافتتاح في مدرسة تاسكر ميلوارد في هافرفوردويست، التي درس فيها ماننغ في صباه. ويتابع النص الذي كتبه تيم برايس قصة حياة ماننغ منذ سنوات صباه في ويلز حتى سجنه في الولايات المتحدة.

قالت لجنة تحكيم جائزة جيمس تيت بلاك في بيانها “إن طبيعة المسرحية المعاصرة، وأهمية موضوعها وفرادة الصوت المسرحي فيها وبنيتها الإبداعية جعلت من عمل برايس الفائز الجلي”. وقال نيل موراي المنتج المنفذ في المسرح الوطني في اسكتلندا، الذي شارك في لجنة التحكيم “في مسرحيته يترد صدى عاطفي في عدة مستويات، يتحدى التفكير ويعلمنا أشياء لا نعرفها بصوت متفرد حقا، وهذا بالضبط ما كرست هذه الجائزة للاحتفاء به”.

وقال برايس “سيقدم المسرح الوطني في ويلز المسرحية كجزء من فعاليات مهرجان (أدنبره فرينج) هذا الشهر، لذا نأمل أن يقود هذا الاحتفاء الرائع إلى تشجيع الناس على مشاهدة المسرحية”. وحكم في جائزة الدراما أكاديميون وطلاب من جامعة أدنبره، فضلا عن ممثلين من المسرح الوطني في اسكتلندا.

وسيعلن عن جائزة جيمس تيت بلاك للأعمال التخييلية وغير التخييلية في احتفال سيقام في مهرجان أدنبره للكتاب في 24 من أغسطس/آب.