اخبار
الرئيسية > رياضة > بطولة آسيا لكرة السلة: تأهل إيران الى دور الثمانية

بطولة آسيا لكرة السلة: تأهل إيران الى دور الثمانية

عوض الأردن اليوم خسارته أمام قطر في مباراته الاولى بالدور الثاني في بطولة آسيا لكرة السلة في الفلبين بعد فوزه 80-54 بسهولة على هونج كونج   لينعش آماله في التأهل الى دور الثمانية.وقاد محمد حدرب الفريق الأردني وصيف بطل القارة قبل عامين للفوز بعدما سجل 21 نقطة واستحوذ على سبع كرات مرتدة.وأحرز البديل محمد عابدين 13 نقطة واستحوذ على اربع كرات مرتدة مع المنتخب الأردني. وكان شينج يي فونج ابرز لاعبي هونج كونج – التي ودعت المنافسة على الصعود لدور الثمانية – وسجل عشر نقاط قبل ان يغادر الملعب قرب نهاية اللقاء لارتكابه خمسة اخطاء شخصية.وأصبح رصيد الأردن سبع نقاط مقابل خمس نقاط لهونج كونج في المجموعة الاولى بالدور الثاني للبطولة.

وفي مباراة أخرى واصلت ايران بطلة 2009 مسيرتها الناجحة وفازت 75-56 على البحرين في المجموعة الثانية لتضمن التأهل الى دور الثمانية بعدما حققت انتصارها الرابع على التوالي ليصبح رصيدها ثماني نقاط. ولم تواجه الصين حاملة اللقب اي صعوبة في اكتساح الهند 79-45 في المجموعة الثانية بينما خسرت اليابان 79-76 امام تايوان في المجموعة الأولى.

ويغيب لبنان وصيف بطل آسيا في 2005 و2007 عن المنافسات لايقافه دوليا بسبب التدخل الحكومي في الاتحاد المحلي للعبة.

وكان  كل من الفريق الإيراني والقطري قد تأهلا الى ربع نهائي بطولة آسيا لكرة السلة . ويلتقي منتخب قطر  مع نظيره  الفلبيني في ثاني مبارياته بالدور الثاني . والمباراة   تكتسب أهمية كبيرة لان المنتخب القطري لو فاز بها سوف يقترب من تصدر مجموعته التي يتقاسم فيها الصدارة حاليا مع منتخب الصين.

وكان منتخب قطر قد حقق فوزا عريضا على منتخب الأردن   بنتيجة 75/61 اي بفارق 14 نقطة حافظت له على صدارة المجموعة وأهلته لدور الثمانية في البطولة ويبقى فقط تحديد المركز الذي سيحتله العنابي في المجموعة لمعرفة من سوف يواجهه في دور الثمانية حيث يصعد 4 فرق من كل مجموعة إلى هذا الدور ويلعب الاول مع الرابع والثاني مع الثالث في كلا المجموعتين .
وفي أقوى مباريات اليوم الأول من الدور الثاني، كانت الصين على وشك التعرض لخسارة ثالثة على التوالي، لكن حاملة اللقب أفلتت من كمين كازاخستاني محكم وفازت (73ـ67) الأرباع (24ـ12، 18ـ 18، 8ـ16، 21ـ23). ومع استمرار غياب ايه جيان ليان بسبب الاصابة، فقد منتخب التنين كثيراً من هيبته، وقد حاول الكازاخستانيون الاستفادة من الروح المعنوية المتدنية لدى خصمهم. فبعد أن تجاوز الصينيون فارق العشر نقاط في مطلع الربع الأخير، انتزعت كازاخستان التقدم قبل ثلاث دقائق على النهاية.وكانت عودة  وانغ زوزو (12 نقطة) محورية بينما تألق بنغ زو (17 نقطة و8 متابعات) وسجل معظم نقاط بلاده ليقوده الى الفوز.

بعد مباراتين قويتين مع كوريا الجنوبية والصين، وجدت ايران لنفسها فرصة كي ترتاح في مباراتها مع الهند ففازت (102ـ52) الأرباع (25ـ12، 26ـ10، 27ـ17 و24ـ19). من دون اي عناء. الوصيف الساعي لإستعادة اللقب، فاز من دون اي عناء وأضحى ثاني المتأهلين الى الدور ربع النهائي ويبقى له الفوز في مباراتين على البحرين وكازاخستان لتثبيت صدارته للمجموعة الثانية. وسجل لإيران خمسة لاعبين عشر نقاط وما فوق وهو ما لم يقو عليه أي لاعب هندي.

مهدي كمراني (8 نقاط و5 تمريرات)، حامد آفاغ اسلامية (16 نقطة)، صمد نيكخا بهرامي (15 نقطة) جامشيدي جعفر ابادي (7)، حامد اهدادي (12) حامد سوهراب نجاد (14) واصغر كاردوست (12).