اخبار
الرئيسية > اقتصاد > إنخفاض صادرات النفط الليبية سبعين في المئة بسبب الإحتجاجات

إنخفاض صادرات النفط الليبية سبعين في المئة بسبب الإحتجاجات

قال وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي  إن صادرات بلاده من النفط الخام انخفضت بنسبة 70% بعدما أغلق حراس أمن مسلحون أربعة موانئ للتصدير فيما سبب إحدى أسوأ التعطيلات في القطاع منذ العام الماضي.

وتكافح ليبيا للحفاظ على مستوى الانتاج عند حوالي 1.6 مليون برميل يوميا بعد موجة احتجاجات وإضرابات أضرت قطاع الطاقة. وقال العروسي إن المسلحين الذين يفترض أن يقوموا بتأمين الموانئ الأربعة الرئيسية أغلقوها احتجاجا على الأجور.

وأضاف أن بعضهم يطالب بتغيير إدارة بعض الشركات وفق ما نقلت وكالة «رويترز». وتابع يقول إنه إذا استمر الوضع على ما هو عليه فسوف تغرق ليبيا في الظلام.

وقال العروسي للصحفيين إن موانئ السدرة وراس لانوف ومرسى البريقة ومرسى الحريقة مغلقة. وقال إن بلاده صدرت أمس 1.4 مليون برميل يوميا.

وخلال رده على أسئلة قال إن الانتاج يتراجع بعدما قال في وقت سابق إن الصادرات تتراجع.ولم يتسن على الفور استيضاح ذلك منه أو من مسؤولين آخرين.

وقال إن انتاج ليبيا انخفض من 1.4 مليون برميل يوميا إلى 330 ألف برميل يوميا.من ناحية أخرى قال العروسي إنه تم تعيين قائد جديد لقوة حماية المنشآت النفطية التي ينتمي إليها المسلحون الذي أغلقوا الموانئ.

وقال مصدر في القوة الخاصة إن العقيد علي الأحرش استقال الأسبوع الماضي. لكن السبب لم يتضح على الفور.والقوة مؤلفة من نحو 15 ألف رجل أغلبهم مقاتلون سابقون شاركوا في الإطاحة بمعمر القذافي وما زالت تفتقر للتدريب والعتاد المناسبين. وتلقى قرابة 2000 منهم فقط تدريبا عسكريا.وكثيرا ما فشل أفرادها في منع المحتجين من اقتحام المنشآت النفطية واشتبكوا أحيانا مع بعضهم البعض.

والموانئ الأربعة المغلقة ليست المنشآت الوحيدة المعطلة في ليبيا إذ أن حقل نفط الفيل الذي تبلغ طاقته 130 ألف برميل يوميا مغلق منذ عدة أسابيع. وقال العروسي إن المحادثات مستمرة لمحاولة التوصل إلى حل. وتدير الحقل شركة مليتة وهي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط الليبية وشركة إيني الإيطالية.